نائب عربي يتهم إسرائيل باستبعاد تاريخ العرب من المناهج
آخر تحديث: 2007/3/16 الساعة 03:47 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/16 الساعة 03:47 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/27 هـ

نائب عربي يتهم إسرائيل باستبعاد تاريخ العرب من المناهج

البرلماني الإسرائيلي دعا إلى استثمار التعليم لتكوين جيل واع مبدع ومثقف (الجزيرة نت)

منى جبران-القدس المحتلة
 
قال عضو في الكنيست الإسرائيلي إن وزارة المعارف الإسرائيلية تسعى لاستبعاد التاريخ العربي من المناهج التعليمية بهدف إيجاد أزمة سياسية وفجوة بين التلاميذ العرب وتاريخ أجدادهم.
 
وأكد الدكتور دوف حنين عضو الكنيست من الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة أن إسرائيل مسؤولة عن تلقين الطلاب اليهود مناهج تدريسية مبتورة بهدف تدريس التاريخ اليهودي بمعزل عن التاريخ العام ودون الحفاظ على تواصل منطقي بين المراحل التاريخية المختلفة.
 
وأضاف حنين أن "الهدف من هذه المناهج سياسي لأنه يهتم بتعليم تاريخ اليهود بمعزل عن التاريخ العام". واستغرب عضو الكنيست عدم تدريس تاريخ الدولة الإسلامية العباسية التي كان لها دور كبير في التاريخ الإنساني.
 
وفي نفس السياق اتهم حنين وزارة المعارف الإسرائيلية بالعمل على تنشئة أجيال كاملة غير مبالية بالعلوم الاجتماعية والإنسانية، مؤكدا أن "هناك إهمالا منهجيا للمواضيع الأدبية خاصة في المدارس العربية ومدارس الفقراء".

سياسة التجهيل

"دعا البرلماني الإسرائيلي إلى استثمار التعليم والمؤسسات التربوية لتكوين جيل واع مبدع مثقف ومتطلع
"

وناشد حنين وزارة المعارف الإسرائيلية وضع المناهج المهتمة بتدريس التاريخ الصحيح والعلوم الاجتماعية والإنسانية للطلاب العرب واليهود على حد سواء وعدم اتباع سياسة التجهيل في التاريخ الصحيح وعدم تسييس التعليم.
 
ودعا البرلماني إلى استثمار التعليم والمؤسسات التربوية لتكوين جيل واع مبدع مثقف ومتطلع.
وحذر حنين من أن موجة الخصخصة في العملية التعليمية المتزايدة في إسرائيل قد تحول المؤسسات التربوية إلى مؤسسات ربحية ومن ثم إلى إغلاقها.
 
ويعتبر الكثير من المعلمين ورجال التربية أن المناهج التعليمية في المدارس العربية التي تعتمد المناهج الإسرائيلية تحرم الطلاب العرب من الاطلاع على ثقافتهم الحقيقية بهدف سلخهم عن شعبهم وتاريخ أجدادهم على حد قولهم.
 
وكشف مصدر رفض الكشف عن اسمه أن "الأزمة التي تمر بها كليات العلوم الاجتماعية والإنسانية في الجامعات الإسرائيلية، تتجاوز الأزمة المادية لتصل إلى تعامل وزارة المعارف مع هذه المواضيع بدءا من المدارس الابتدائية وحتى التعليم الجامعي والتعليم العالي".
المصدر : الجزيرة