جمعية حقوقية تركية تستعد لتنظيم ندوة عالمية
آخر تحديث: 2007/2/3 الساعة 20:57 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/16 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الشرطة تقتل 4 مسلحين إثر عملية دهس في كامبريلس جنوب برشلونة أدت لجرح مدنيين
آخر تحديث: 2007/2/3 الساعة 20:57 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/16 هـ

جمعية حقوقية تركية تستعد لتنظيم ندوة عالمية

ايهان بلجان: العمل في مجال حقوق الإنسان في العالم الإسلامي كالمشي على الأشواك
 (الجزيرة نت)
 
محمد العادل-أنقرة
 
قال رئيس منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان والمظلومين في تركيا إيهان بلجان إن المنظمة تستعد لعقد ندوة عالمية عن أوضاع حقوق الإنسان في العالم الإسلامي في النصف الثاني من مايو/ أيار المقبل في تركيا.

وأضاف للجزيرة نت أن الندوة تسعى لتحقيق المزيد من التعاون بين الهيئات الحقوقية ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان في العالم الإسلامي، والعمل على تنسيق الجهود بين هذه المنظمات لنشر ثقافة حقوق الإنسان، والتحرك الجماعي للضغط على الأنظمة الحاكمة التي لا تحترم مبادئ حقوق الإنسان.

وقال إن المنظمة أعدت مشروعا لطرحه على المشاركين في هذه الندوة يهدف لتشكيل رابطة عالمية تجمع مختلف الهيئات الحقوقية العاملة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان والحريات في العالم الإسلامي، تتولى تنسيق الجهود ودفع العمل الجماعي سواء داخل بلدان العالم الإسلامي أو خارجه لشرح أوضاع الحريات وحقوق الإنسان في البلدان الإسلامية أمام الرأي العام العالمي.
 
"
نهدف إلى تشكيل رابطة عالمية لحقوق الإنسان في العالم الإسلامي يمكنها أن تقاضي الأنظمة المنتهكة لحقوق الإنسان
"

ووصف بلجان العمل في مجال حقوق الإنسان في العالم الإسلامي بالمشي على الأشواك، وأوضح أن من أهداف الندوة أيضا البحث في الآليات القانونية لحماية المنظمات الحقوقية والنشطاء في مجال حقوق الإنسان في العالم الإسلامي من بطش بعض الأنظمة الحاكمة.

تقارير دورية
وقال رئيس المنظمة إن إحدى مهام هذه الرابطة التي يمكن أن تجمع المنظمات الحقوقية ونشطاء حقوق الإنسان أن تعد تقارير جماعية ودورية عن أوضاع حقوق الإنسان في العالم الإسلامي، بل وتتوجه أيضا لمقاضاة الأنظمة في العالم الإسلامي أمام المحاكم المحلية أو الدولية في حال ثبوت انتهاكها لحقوق الإنسان والحريات.

وأوضح أن هذه الندوة مخصصة للهيئات الحقوقية والنشطاء في مجال حقوق الإنسان في العالم الإسلامي مهما كانت خلفياتهم الأيديولوجية، لأن مبادئ حقوق الإنسان أصبحت مبادئ عالمية متفقا عليها.

وقال إن دعوة المنظمة لعقد هذه الندوة العالمية عن أوضاع حقوق الإنسان في العالم الإسلامي يعكس شعورهم بالمسؤولية تجاه شعوب وبلدان العالم الإسلامي ورصهم لتعزيز ثقافة الحوار وروح المواطنة والقبول بخصوصية كل ثقافة أو دين أو عرق للمساهمة في تحقيق السلم الاجتماعي في العالمي الإسلامي.

ودعا إيهان بلجان منظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية ومختلف المؤسسات والهيئات العاملة في مجال حقوق الإنسان في العالم الإسلامي إلى دعم هذه المبادرة.
المصدر : الجزيرة