تظاهرة وحملة توقيعات لرفض محاكمات إخوان مصر
آخر تحديث: 2007/12/16 الساعة 14:00 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/16 الساعة 14:00 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/7 هـ

تظاهرة وحملة توقيعات لرفض محاكمات إخوان مصر

حملة الجماعة سلكت محورين: جمع التوقيعات وتظاهرة شعبية (رويترز-أرشيف)

القاهرة-الجزيرة نت

انتهزت جماعة الإخوان المسلمين في مصر فرصة حلول الذكرى الأولى لاعتقال قياداتها المحالين للمحاكمة العسكرية، لكي تصعد حملتها الإعلامية ضدها.

واختارت الجماعة المحظورة أن تسلك الحملة عبر محورين: الأول إطلاق حملة لجمع التوقيعات للمطالبة بإلغاء المحاكمات العسكرية لقيادتها، والثاني التظاهر أمام المجلس القومي لحقوق الإنسان للمطالبة بالإفراج عن هذه القيادات.

فقد أطلق الإخوان حملة جديدة لجمع توقيعات سياسيين ومفكرين وفنانين ضد المحاكمات العسكرية لقادة الجماعة، في محاولة للضغط على النظام الحاكم الذي صعد إجراءاته بحق الإخوان الذين يعدون أكبر فصيل للمعارضة في مصر.

وقال بيان للجماعة، تلقت الجزيرة نت نسخة منه، إن نحو ستمائة شخصية تمثل ألوان الطيف السياسي من البرلمانيين والنقابيين والمهنيين وأساتذة الجامعات والإعلاميين وأصحاب الفكر من مختلف الأحزاب والقوى السياسية في مصر والعالم، انضموا لقائمة التوقيعات وأعلنوا رفضهم "لاستمرار مهزلة المحاكمات العسكرية" لأربعين من قيادات الجماعة على رأسهم خيرت الشاطر النائب الثاني للمرشد العام للجماعة.

وأضاف أن الموقعين طالبوا بضرورة "تضافر كافة الجهود والإمكانيات لوقف هذه المهزلة والوقوف ضد محاكمة المدنيين أمام المحكمة العسكرية من أجل الحفاظ على الحقوق المشروعة للمواطن وعلى رأسها أن يحاكَم المدني أمام قاضيه الطبيعي إعمالا للدستور والقانون والأعراف والشرعية الدولية".

كما طالب الإخوان المسلمون بتنفيذ القرارات المتعددة التي صدرت بالإفراج عن المدنيين المحبوسين والمحالين للمحاكمات العسكرية من قبل قاضيهم الطبيعي، والذين وصفهم البيان بأنه "كوكبة من الإصلاحيين المصريين من العلماء والمهنيين ورجال الأعمال".

الحملة جاءت تزامنا مع الذكرى الأولى لاعتقال قيادات الإخوان (رويترز-أرشيف)
حشد الرأي العام
وقال رئيس تحرير موقع إخوان أون لاين عبد الجليل الشرنوبي للجزيرة نت إن حملة التوقيعات جاءت بالتزامن مع الذكرى الأولى لاعتقال قيادات الجماعة يوم 14 ديسمبر/ كانون الأول 2006، بهدف إحياء القضية لدى الرأي العام المصري والعالمي وحشد موقف جماهيري مناهض لإحالة المدنيين عامة إلى القضاء العسكري الاستثنائي.

ونفى الشرنوبي نية الجماعة تحويل لائحة التوقيعات لخطاب مناشدة لأي جهة داخلية أو خارجية من أجل الضغط على النظام المصري، وإيقاف محاكمات الإخوان.

واستبعد رئيس تحرير موقع "إخوان أون لاين" تأثير حملة التوقيعات هذه على مجرى القضية أو موقف القضاة.

تظاهرة لأهالي المعتقلين
في هذه الأثناء تظاهر أهالي المعتقلين أمام المجلس القومي لحقوق الإنسان للمطالبة بالإفراج عنهم، وقدموا مذكرة للمجلس طالبوا فيها بوقف المحاكمات العسكرية لذويهم والإفراج الفوري عنهم أو محاكمتهم أمام القضاء المدني، ورفع التحفظ على أموالهم وأموال أبنائهم وإعادة فتح الشركات المغلقة المملوكة لقيادات الجماعة.

وتصدر أبناء معتقلي الإخوان التظاهرة التي جرت عصر السبت، ورددوا هتافات تنتقد النظام المصري الحاكم وتطالب بالإفراج عن آبائهم، وتحمل لافتات تشير إلى أنهم اعتقلوا على خلفية مطالباتهم بالإصلاح ومحاربة الفساد.

المصدر : الجزيرة