الحصار الإسرائيلي تسبب في أضرار اقتصادية وإنسانية بغزة (الفرنسية-أرشيف)

أحمد فياض-غزة
 
أعلن في مدينة غزة عن تشكيل لجنة شعبية يترأسها نائب مستقل لمواجهة الحصار الإسرائيلي الذي يخضع له قطاع غزة، والذي تسبب في آثار سلبية جسيمة على كافة القطاعات الاقتصادية والإنسانية بالقطاع.
 
وأكد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب في المجلس التشريعي جمال الخضري أن اللجنة تهدف بالدرجة الأولى للدفاع عن مصالح الفئات المتضررة من أبناء قطاع غزة بعيدا عن أية تجاذبات سياسية.
 
دافع أساسي
وأشار الخضري في حديث للجزيرة نت، إلى أن الدافع الرئيس لتحرك اللجنة هو الوضعية الصعبة التي يعيشها المواطنون في ظل اشتداد وتصاعد حالة الحصار المفروض على قطاع غزة، وانعدام الأفق لأي حلول، وأية بوادر لرفع الحصار، وغياب الإدراك الإقليمي والدولي بحجم المعاناة التي يتعرض لها قطاع غزة نتيجة هذا الحصار.
 
وحث جميع قطاعات المجتمع الفلسطيني وقواه المؤثرة على التجاوب والتفاعل مع هذه اللجنة من أجل تشكيل جبهة فلسطينية عريضة متحدة، لمواجهة هذا الحصار الذي يستهدف إضعاف صمود الشعب الفلسطيني.
 
رامي عبدو يؤكد أن اللجنة ستطلع العالم على الآثار الكارثية لحصار غزة (الجزيرة نت)
توضيح المخاطر
ومن جانبه أوضح رامي عبده الناطق الإعلامي باسم اللجنة، أن هذه الأخيرة ستعمل بشكل أساسي على إيصال رسائل للعالم وإطلاعه على مخاطر اتخاذ سلطات الاحتلال الإسرائيلي خطوات جديدة بهدف استهداف المواطنين الفلسطينيين في غزة عقب قرارها تخفيض إمدادات الوقود و المواد الغذائية.
 
وأضاف في تصريحات للجزيرة نت أن اللجنة ستقوم بالعمل علي رصد آثار وتبعات الحصار الاقتصادي وإبراز جوانبه السلبية وإطلاع العالم عليها كي يدرك طبيعة وحجم الآثار الكارثية الناجمة عن حصار القطاع.
 
وذكر أن اللجنة تسعى لمخاطبة الجهات الدولية والمنظمات الحقوقية والدول العربية والإسلامية، لإطلاعها على التطورات السلبية للحصار وحثها على بذل الجهد لفك الحصار المفروض على القطاع.

المصدر : الجزيرة