البارزاني يدعو تركيا للحوار مع الأكراد (الجزيرة نت)
 
شمال عقراوي-أربيل
 
دعا المجلس الوطني لإقليم كردستان العراق في جلسة غير اعتيادية عقدها الثلاثاء وحضرها رئيس الإقليم مسعود البارزاني، الحكومة في بغداد إلى الوقوف بوضوح في مواجهة التهديدات التركية باكتساح الإقليم لاستهداف مقاتلي حزب العمال الكردستاني.
 
وتقرر في الجلسة أن يزور وفد من المجلس العاصمة بغداد لتوضيح موقف الإقليم من الأزمة مع تركيا، وتبادل الآراء بشانها مع الرئاسة ومجلس النواب العراقي.
 
وأبلغ عضو المجلس أحمد محمد أميدي الجزيرة نت بأن الوفد سيزور بغداد اليوم الأربعاء، وسيحاول إقناع الحكومة بإعلان موقف أكثر وضوحا إزاء مسألة التهديدات العسكرية التركية.
 
وأبدى البارزاني رغبته في أن تفضي زيارة الوفد الكردي إلى خطة مع الحكومة العراقية والقوات الاميركية لضبط الحدود وفتح مخافر فيها.
 
وقال البارزاني في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس المجلس الوطني لكردستان العراق عدنان المفتي بمقر المجلس في أربيل، إنهم يرغبون في أن تحل مشكلة حزب العمال بطريقة سلمية دون اللجوء إلى الخيار العسكري.
 
"
مسعود البارزاني:
نحن مع الحل السلمي لأزمة أنقرة مع حزب العمال ونعتقد أن الحل العسكري لا يؤدي إلى نتيجة، ولسنا طرفا في هذه المشكلة، ولن نسمح بأن نستدرج إلى هذه المعركة التي هي ليست معركتنا
"
رسالة إلى الأتراك

ووجه رسالة إلى الأتراك قال فيها "اذا استمعوا إلى رسالتنا فنحن نقول لهم: نحن لسنا أعداء لتركيا ونمد يد الصداقة لتركيا، ولكن لن نقبل لغة التهديد ونستطيع بلغة الحوار معالجة جميع المشاكل بيننا".
 
وبدا البارزاني مستاء من عدم قبول أنقرة الدخول في مفاوضات مباشرة مع أكراد العراق بشأن الأزمة مع حزب العمال، مضيفا أن "تركيا ترفض الحوار مع إقليم كردستان، ومن يرفض الحوار ماذا يتوقع منا؟ ومع ذلك نجدد القول وللمرة العشرين، نحن مع الحل السلمي ونعتقد أن الحل العسكري لا يؤدي إلى نتيجة ولسنا طرفا في هذه المشكلة، ولن نسمح بأن نستدرج إلى هذه المعركة التي هي ليست معركتنا".
 
وبينما دعا رئيس إقليم كردستان العراق في المؤتمر الصحفي حزب العمال للتوقف عن القيام بعمليات عسكرية ضد تركيا، دعا عدنان المفتي من جهته إلى تكثيف الجهود لحل الأزمة، مطالبا الحكومتين التركية والعراقية وجميع المعنيين بزيادة الجهود لمعالجة هذه القضية عبر الحوار ولإزالة التهديدات عن الإقليم.

المصدر : الجزيرة