5300 شهيد و60 ألف جريح منذ بدء انتفاضة الأقصى
آخر تحديث: 2007/10/2 الساعة 17:16 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/2 الساعة 17:16 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/21 هـ

5300 شهيد و60 ألف جريح منذ بدء انتفاضة الأقصى

قوافل الشهداء تواصلت مع استمرار الاحتلال في عدوانه على الفلسطينيين (الجزيرة نت)

أحمد فياض-غزة
 
أفادت إحصاءات فلسطينية بأن عدد شهداء انتفاضة الأقصى وصل إلى 5300 شهيد, فيما ناهز عدد الجرحى نحو 60 ألف شخص, أما الأسرى بسجون الاحتلال فقد وصل عددهم إلى 11 ألف أسير.
 
وقال مركز المعلومات الوطني الفسطيني -في تقرير له بمناسبة دخول الانتفاضة عامها الثامن- إن من بين الشهداء الذين سقطوا خلال انتفاضة الأقصى، 978 شهيدا من الأطفال أقل من 18 عاما، و363 شهيدة، و506 شهداء نتيجة عمليات الاغتيال الإسرائيلي.
 
أما الذين استشهدوا على الحواجز فبلغوا 149 شهيدا. وأشار التقرير إلى أن من بين الشهداء 19 شهيدا من أبناء الشعب الفلسطيني داخل الخط الأخضر، و11 شهيدا من الرعايا الأجانب من بينهم الناشطة الأميركية راشيل كوري.

وعلى صعيد الأسرى الفلسطينيين، أكد المركز أن عدد الأسرى الفلسطينيين في سجون ومعتقلات الاحتلال بلغ 11 ألف أسير حتى منتصف شهر سبتمبر/أيلول 2007.
 
وأضاف أن 543 أسيرا أسروا قبل اندلاع انتفاضة الأقصى، و318 أسيرا من الأطفال دون سن الثامنة عشرة، و 108 أسيرات، منوهاً بأن من بين الأسرى 450 أسيرا اعتقلوا وهم أطفال وتجاوزت أعمارهم سن الثامنة عشرة في المعتقلات.
 
خسائر مادية
الاحتلال قضى على الأخضر واليابس في مناطق عديدة بالضفة وغزة (الجزيرة نت)
أما بالنسبة للخسائر المادية التي لحقت بممتلكات المواطنين، فقد بين المركز أن عدد المنازل التي لحقت بها أضرار نتيجة الاعتداءات الإسرائيلية بلغت 70530 منزلا منها 63018 منزلا دمرت تدميرا جزئيا و7512 منزلا دمرت تدميرا كليا.
 
وأشار إلى أن قوات الاحتلال دمرت في أعقاب عملية أسر المقاومة الفلسطينية لجندي إسرائيلي في يونيو/حزيران من العام الماضي 45 منزلا في غارات جوية، بعد إخطار أصحابها عن طريق الهاتف بضرورة إخلائها خلال فترة قصيرة لم تتجاوز النصف ساعة.
 
وأوضح المركز، أن قوات الاحتلال ألحقت أضرارا فادحة بالمؤسسات التعليمية، ونتيجة لذلك قصفت 309 مدارس، عدا عن تحويل 43 مدرسة إلى ثكنات عسكرية، وإغلاق وتعطيل 1137 مدرسة أخرى.
 
كما لم يسلم القطاع الزراعي من الجرائم الإسرائيلية، وطالت جراء ذلك عمليات التجريف الإسرائيلي 80712 دونما من الأراضي الزراعية، واقتلعت 1357296 شجرة مثمرة، ودمرت 784 صومعة زراعية، فضلاً عن تدمير 425 بئرا للمياه و33792 مترا من شبكات الري.
 
قطاع الصناعة
ولم يكن قطاع الصناعة أوفر حظاً من باقي القطاعات، حيث تعرضت 1660 منشأة صناعية لأضرار جسيمة نتيجة تعرضها للقصف الإسرائيلي، منها 440 مصنعا دمرت بصورة كاملة، و500 منشأة لحقت بها أضرار مختلفة و720 منشأة أغلقت بسبب بناء جدار الفصل العنصري.
 
ولم تكتف قوات الاحتلال عند هذا الحد بل مارست سياسة الحصار والإغلاق للأراضي الفلسطينية وذلك من خلال إغلاق المعابر والمنافذ البرية مثل معبر رفح البري الذي أغلق بالكامل منذ يوم 14/6/2007 ، وجزئيا منذ تاريخ 25/6/2006.
 
وطال الإغلاق كذلك معبر المنطار التجاري وكذلك معبر بيت حانون ومعبر صوفا، ومطار غزة الذي أغلق نهائيا منذ شهر فبراير/شباط 2001، بعد أن دمرت طائرات الاحتلال مدرجاته ومنشآته.
 
كما بلغ عدد الحواجز العسكرية الثابتة التي أقامتها قوات الاحتلال في الضفة الغربية 573 حاجزا، وأكثر من 600 حاجز متنقل.
المصدر : الجزيرة