المعتصمون خارج قاعة المحكمة طالبوا بحماية مقبر "مأمن الله" (الجزيرة نت)

وديع عواودة –حيفا

 

كشفت الحركة الإسلامية داخل أراضي 48 أن السلطات الإسرائيلية استصدرت "فتاوى" من جهات عربية وإسلامية تبيح نبش أضرحة مقبرة "مأمن الله" في القدس وتشييد متحف فوقها.

 

وأكدت الحركة أن الجنرال الأردني المتقاعد منصور أبو رشيد، مدير "مركز السلام" في عمّان، أجرى بحوثا توصل من خلالها إلى "جواز نبش القبور واستخدامها للمصلحة العامة".

 

وأبدى الجنرال استعداده للإشراف على نقل القبور من مقبرة مأمن الله إلى مكان آخر.

 

كما كشفت الحركة أن محامي الشركة الصهيونية الأميركية التي تقوم على إنجاز المتحف، قدم للمحكمة وثائق وصورا، نقلها المحامي سائد كراجة من الأردن، تقول إنّ الدوار الأول في مدينة عمّان قد بُني على مقبرة إسلامية.

 

وقال الشيخ عكرمة صبري، مفتي القدس، في حيث لـ"الجزيرة نت"، إنّ الفتوى يجب أن تصدر عن أهل الاختصاص، وتكون بعيدة عن أي ضغوط سياسية أو مصالح شخصية.

 

وطالب أهل القدس بأن يحافظوا على مقبرة مأمن الله ويعملوا على تنظيفها وترميمها وتسييجها وتجديد الدفن فيها.

 

الشيخ كمال خطيب دعا الهيئات العربية والإسلامية إلى التدخل العاجل (الجزيرة نت-أرشيف)
وشدد نائب رئيس الحركة الإسلامية الشيخ كمال خطيب، في تصريح لـ"الجزيرة نت"، على أن الفتاوى والتقارير المذكورة باطلة، واصفا أصحابها بأنهم تناسوا أنّ الفتوى مرتبطة بالزمان والمكان، ومشيرا إلى خصوصية مدينة القدس.

 

وأكد أن الهدف الإسرائيلي هو تهويد القدس وطمس معالمها التاريخية العربية والإسلامية وليس إقامة متحف.

 

نداء عاجل

وناشد خطيب الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي "التحرك من أجل إنقاذ مقبرة مأمن الله من السطو والنهب والاعتداء على حقوق الأحياء واستباحة حرمة الأموات".

 

كما دعا تركيا إلى معارضة هذا المشروع، مذكرا بوجود قبور كثيرة لمسؤولين أتراك منذ فترة الحكم العثماني لفلسطين.

 

وأضاف "نوجه هذا النداء الحار قبل إسباغ الشرعية القانونية الإسرائيلية على سلب ونهب الوقف الإسلامي، ورجاؤنا أن يتحرك إخواننا المسلمون للحفاظ على المكانة التاريخية لهذه المقبرة ولمدينة القدس الغالية".

 

وكانت المحكمة الإسرائيلية العليا بالقدس حددت الثالث من الشهر المقبل موعدا لإصدار حكمها في الالتماس الذي قدمته مؤسسة "الأقصى" لمنع تدمير مقبرة مأمن الله.

 

ورفع معتصمون خارج قاعة المحكمة لافتات منددة بانتهاك حرمة مقبرة مأمن الله منها: "مأمن الله بتنادي.. فيّ قبور الصحابة"، "اسمع اسمع يا جبان.. مأمن الله ما بتنهان".

المصدر : الجزيرة