مرشحو منصب العمدة تنافسوا على أصوات أتراك برلين (الجزيرة نت)

خالد شمت-برلين

يخوض 53 ألمانيا من أصل تركي الانتخابات التي أجريت الأحد في برلين لاختيار أعضاء البرلمان المحلي والمجالس البلدية بولاية العاصمة الألمانية في سابقة هي الأولي من نوعها.

ويسعي 21 من هؤلاء المرشحين الألمان الأتراك إلي الفوز بعضوية برلمان برلين المحلي بينما يتنافس 32 مرشحا آخر لدخول المجالس البلدية الاثني عشر بالعاصمة الألمانية.

وتوقعت معظم استطلاعات الرأي ارتفاع عدد النواب الأتراك من خمسة في برلمان برلين السابق إلى سبعة.

علامة إيجابية
وفي تصريح للجزيرة نت عبرت المتحدثة باسم الاتحاد التركي في ولايتي برلين وبراندنبورغ إيرن أورال عن سعادتها بالمشاركة الواسعة للألمان ذوي الأصول التركية في انتخابات العاصمة.

سباق بين الأحزاب الألمانية للحصول علي الأصوات الانتخابية للأتراك (الجزيرة نت)
واعتبرت ترشحهم علامة إيجابية تعكس تطورهم السياسي واندماجهم الناجح في المجتمع الألماني.

ومن جانبها قالت صحيفة حريت التركية واسعة الانتشار إن الارتفاع الكبير في عدد المرشحين الأتراك يمثل ثورة تركية جديدة تحدث بعد مرور 45 عاما علي وصول الجيل الأول من المهاجرين الأتراك إلى ألمانيا.

ووضعت الصحيفة علي غلاف طبعتها الألمانية صورة لجميع المرشحين الأتراك أمام بوابة براندنبورغ التاريخية الشهيرة.

ويعيش في برلين 180 ألف تركي يشكلون ما يوصف بأنه أكبر جالية تركية خارج الوطن الأم. ويحمل ستون ألفا من هؤلاء الجنسية الألمانية مما يجعلهم كتلة انتخابية مؤثرة تسعي جميع الأحزاب للاستحواذ على أصواتها.

إعلان حريت
وظهر اهتمام الأحزاب الألمانية بالألمان الأتراك خلال الانتخابات الحالية في نشر عمدة برلين الحالي ومرشح الحزب الاشتراكي كلاوس فوفرايت إعلانا في صحيفة حريت حمل عنوان "نحن نمثل حزب الأتراك".

"
اهتمام الأحزاب الألمانية بالألمان الأتراك ظهر خلال الانتخابات الحالية في نشر عمدة برلين الحالي ومرشح الحزب الاشتراكي كلاوس فوفرايت إعلانا في صحيفة حريت حمل عنوان "نحن نمثل حزب الأتراك"
"
ووعد مرشح الحزب المسيحي الديمقراطي لمنصب العمدة فريدبيرت فلوغر ناخبيه الأتراك بمزيد من الاستثمار في مشاريع الاندماج، كما وضع حزب اليسار الجديد لحملته الانتخابية عنوان "ثقافة برلينية رائدة لجميع السكان دون تفرقة".

وقبيل أيام من إجراء الانتخابات وجه الاتحاد الإسلامي التركي في برلين نداء إلى الألمان ذوي الأصول التركية وإلى المسلمين في الولاية دعاهم فيه للمشاركة بقوة في الاقتراع وعدم منح أصواتهم لحزبي التحالف الحكومي الحالي، الاشتراكي الديمقراطي واليسار الجديد.

وحث رئيس الاتحاد الإسلامي التركي عبد الرحيم فورال –في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه- مسلمي برلين على التصويت لصالح الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب الديمقراطي الحر.

وأعتبر أن فرض حكومة الحزبين الأشتراكي الديمقراطي وحزب اليسار الجديد أوائل العام الجاري لمادة الأخلاق كمادة دراسية إلزامية بديلة لمادة التربية الدينية يقضي على فرص التلاميذ المسلمين في مدارس الولاية في الحصول على حصة رسمية للتربية الدينية الإسلامية.
ــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة