الكنائس العالمي يندد بعجز الأمم المتحدة في لبنان
آخر تحديث: 2006/8/4 الساعة 16:10 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/4 الساعة 16:10 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/10 هـ

الكنائس العالمي يندد بعجز الأمم المتحدة في لبنان

صموئيل كوبيا يدعو لوقف فوري لإطلاق النار بلبنان (الجزيرة نت)
تامر أبو العينين-جنيف
طالب الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي القس صموئيل كوبيا المجتمع الدولي والدول دائمة العضوية بمجلس الأمن، بممارسة الضغوط الكافية على إسرائيل والولايات المتحدة وبريطانيا للتوصل إلى وقف فوري لإطلاق النار في لبنان.

ودعا كوبيا في رسالة مفتوحة نشرها المجلس وحصلت الجزيرة نت على نسخة منها، إلى حماية المدنيين واحترام القانون الإنساني الدولي واتفاقيات جنيف.

كما انتقد تأخير تنفيذ القرارات الدولية لإحلال السلام في الشرق الأوسط، الأمر الذي حال دون الوصول إلى السلام المنشود منذ أربعة عقود، ما تسبب بدوامة عنف لا تتوقف تضع المنطقة "في مهب الريح".

الواقع المضطرب
كما أشار في الرسالة إلى معاناة المدنيين المشردين الباحثين عن ملاذ آمن وسط الخراب والدمار الذي ترك ما وصفه بواقع مضطرب سيترك آثارا بعيدة المدى.

وذكر أن الرسالة نداء وجزء مما قامت به قيادات دينية من مختلف دول العالم لوقف تلك الحرب المشؤومة التي تسببت بمصرع المئات وتشريد مئات الآلاف الذين يعيشون مشاعر الخوف والهلع.

وأضاف كوبيا "لكن يبدو أن تلك الصور والتطورات المأساوية على الأرض لا تترك أي تأثير على قادة إسرائيل والولايات المتحدة وبريطانيا".

ودعا في رسالته المجتمع الدولي إلى تكاتف جهود العون والمساعدات للمحتاجين رغم صعوبة توصيلها إليهم، إذ لم تنجُ عشرات القرى من القصف الإسرائيلي المتواصل بلا هوادة رغم الوعود بوقف إطلاق النار لأسباب إنسانية.

مجزرة قانا
 
وقال إن المجلس يشارك في نداءات التعقل وضبط النفس التي أطلقتها القيادات الدينية في العالم، ويطالب بوقف القتال وعدم إطلاق النار بأي حال.

وفي سابقة هي الأولى من نوعها انتقد مجلس الكنائس مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة "التي توقفت عن ممارسة سلطاتها بسبب هيمنة بعض الدول، ما أدى إلى إخلالها بميثاقها وتقويض مهامها".

وشدد على أن الإيمان الأعمى بالعنف العسكري لحل النزاعات والخلافات غير مقبول بتاتا وغير شرعي وغير أخلاقي، وأنه ليس أمام البشر إلا الاقتراب من السلام العادل في القرن الحادي والعشرين، ولا يمكن القول إن الأوان قد فات للبحث عن وقف إطلاق النار والسلام الشامل.

لا بديل للسلام العادل
واختتم كوبيا رسالته قائلا إن قلوبنا تستصرخ قاده المجتمع الدولي لاسيما -أميركا وإسرائيل وبريطانيا- لبذل قصارى الجهود لوقف القصف والتفاوض لوقف إطلاق النار والتوصل إلى تسوية سلمية شاملة وعدم عرقلة المساعدات الإنسانية، وناشدهم عمل ما هو ممكن مع الثقة الكاملة في وعود السلام الذي هو البديل لأهوال الحرب التي نشهدها اليوم.

كما أعلن المجلس عن صلاة لأجل الشعب اللبناني مسلميه ومسيحييه ولأجل المدنيين الإسرائيليين الذين وقعوا ضحية الصواريخ التي وصفتها الرسالة بأنه يتم إطلاقها بشكل عشوائي على مدن وقرى إسرائيلية.

واختتم رسالته قائلا إن القوة الكافية لمواجهة آلة الحرب والكوارث لا تأتي إلا بالثبات والصبر والمحبة.

ويضم مجلس الكنائس العالمي -ومقره جنيف- أكثر من 300 كنيسة من أنحاء العالم، ويصفه المراقبون بأنه معاد للإمبريالية والعولمة، ويضم مجموعة من الخبراء المتخصصين في السياسة والاقتصاد.
______________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة