تقرير حقوقي يتهم الحكومة المصرية باستباحة مواطنيها
آخر تحديث: 2006/8/31 الساعة 05:01 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/31 الساعة 05:01 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/7 هـ

تقرير حقوقي يتهم الحكومة المصرية باستباحة مواطنيها

58 شخصا قتلوا في حادث تصادم قطارين (الفرنسية)
 
حمل تقرير حقوقي أصدره مركز سواسية المصري لحقوق الإنسان هذا الأسبوع النظام الحاكم في مصر المسؤولية السياسية والجنائية الكاملة عن الحوادث المتكررة بالبلاد والتي يروح ضحيتها الآلاف كل عام.

وكشف تقرير حول حادث قطار قليوب الذي وقع قبل عشرة أيام وراح ضحيته عشرات المصريين بين قتيل وجريح، أن التحركات الحكومية التي أعقبت الكارثة غلب عليها الطابع الدعائي أكثر من الطابع الواقعي للتقليل من الخسائر.
 
المواطن المستباح
وأضاف التقرير الذي نشر الاثنين الماضي أن ما سماه الفساد المستشري في كافة المؤسسات الحكومية هو سبب تكرار حوادث بدأت بقطار الصعيد ثم حادث العبارة الذي راح ضحيته ألف مواطن.
 
واعتبر أن حادث قليوب يؤكد مجددا "أن استباحة المواطن المصري تجاوزت انتهاك حقوقه الاقتصادية والاجتماعية وقبلها السياسية إلى عدم الاعتداد بقيمته الإنسانية وحياته, حيث انضم عشرات القتلى الجدد إلى سجل المواطن الموؤود الرخيص، وهم آلاف يموتون بحوادث الطرق فتصرف بضعة آلاف جنيهات لذويهم، بينما تكتفي الأجهزة الحكومية بالادعاء بأنها ليست مقصرة بشأنهم أو تحاكم صغار الموظفين بحجة وقوعهم في الخطأ والإهمال".

وشدد التقرير على أن حادثة قليوب تستدعي ما هو أكثر من ملف القطارات والسكك الحديدية, لأنها تكشف حقيقة القصور فيما يقدم للمواطن البسيط من خدمات بالتعليم والمستشفيات والمساكن والطرق ومياه الشرب النقية والكهرباء والصرف الصحي وهي حظوظ متدنية بشكل عام ومتزايد، داعيا الحكومة إلى اعتماد المسؤولية السياسية واعترافها بمسؤوليتها عن الحادث، وتفعيل دور "مركز إدارة الأزمات" التابع لمركز دعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء لتجاوز التقصير الراهن في معالجة أحداث الطرق.
 
ويقول عبد النعم عبد المقصود رئيس مركز سواسية في تصريح للجزيرة نت إن الإهمال أصبح ظاهرة عامة بمعظم المواقع خاصة في قطاع النقل والمواصلات، مما يستدعي تجاوز اللامبالاة والسلبية واليأس من جانب المواطنين والنظرة المتشككة من جانب المسؤولين، إلى جهد جماعي متضافر لتكون الكارثة نقطة انطلاق للإصلاح الشامل، مطالبا بإعادة النظر في شتى المرافق والقطاعات المقدمة للشريحة الكبيرة من الشعب المصري.
ـــــــــــ
المصدر : الجزيرة