مسلسلات رمضان تتزاحم على أبواب الفضائيات
آخر تحديث: 2006/8/28 الساعة 00:32 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/28 الساعة 00:32 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/4 هـ

مسلسلات رمضان تتزاحم على أبواب الفضائيات

 
ينتظر طابور طويل يقف فيه أكثر من خمسين مسلسلا عربيا -أكثر من نصفه مصري- دوره للعرض على شاشات الفضائيات في شهر رمضان المقبل. وتتنوع هذه الأعمال بين الدينية والتاريخية والاجتماعية والسياسية والكوميدية.
 
وتتسم مسلسلات رمضان 2006 بعودة قوية لممثلات اعتزلن التمثيل بعد ارتداء الحجاب أمثال سهير رمزي وسهير البابلي, وعودة لممثلات غبن طويلا عن الشاشة مثل منى زكي ومن المحجبات أمثال عفاف شعيب, وأول ظهور لنجمات بعد الحجاب مثل حنان ترك, وإطلالات جديدة لنجمات سينمائيات على الشاشات الفضية مثل يسرا وإلهام شاهين وليلى علوي.
 
المملثون الذكور حاضرون بقوة أيضا في رمضان 2006, بينهم ممثلون اعتزلوا ثم عادوا بعد الاعتزال لأداء مسلسلات دينية فقط مثل حسن يوسف. ونجوم شباك آخرين يجسدون أعمالا درامية مثل نور الشريف وعزت العلايلي.
 
سهير البابلي تعود بقوة في مسلسل "قلب حبيبة" (الفرنسية-أرشيف)
ومن أهم المسلسلات التي ستعرض هذا العام "العندليب" قصة حياة المطرب الراحل عبد الحليم حافظ الذي تنتجه العدل جروب. و"نصر الله" الذي تغير عنوانه إلى "نصر السماء", و"الجبل", و"أسلحة دمار شامل" و"المنادي" و"سوق الزلط", و"نعمى".
 
تزاحم المحجبات
الظاهرة الملحوظة هذا العام تزاحم الممثلات المحجبات على بطولة أعمال 2006, نظرا لتزايد عدد الممثلات اللائي ارتدين الحجاب, والمعتزلات اللاتي عدن للتمثيل بحجابهن.
 
على رأس قائمة العائدات تقف النجمة المعتزلة سهير البابلي في مسلسل "قلب حبيبة". وسهير رمزي في "حبيب الروح". وحصلت كل من السهيرتين على ثلاثة ملايين جنيه عن كل مسلسل.
 
وعادت صابرين بعد غيبتها لتطلب أعلى أجر لم تحصل عليه من قبل وهو 1.5 مليون جنيه مقابل دورها في "كشكول لكل مواطن". الجدير بالذكر أن هذه أول عودة تلفزيونية لصابرين بعد مسلسل "أم كلثوم". الممثلة المحجبة عفاف شعيب تعود بعمل اجتماعي بعنوان "القاهرة 2000" الذي ألفه وأخرجه مجموعة من الكتاب والمخرجين الجدد, وذلك بعد مشاركتها في عدد من المسلسلات الدينية والتاريخية في الأعوام الماضية.
 
أما المتحجبة مؤخرا حنان ترك فتقوم ببطولة مسلسل "أولاد الشوارع", مرتدية غطاء رأس بدلا من الحجاب, نظرا لأنها وقعت عقد بطولته قبل إعلانها الاعتزال, وتم تعديل النص حتى يتناسب مع وضعها الجديد. وقبضت حنان مليوني جنيه عن دورها في هذا المسلسل.
 
فيفي عبدة ترتدي غطاء الرأس في "سوق الخضار" (الفرنسية)
وتشارك عدة محجبات فى بطولة عدد آخر من المسلسلات مثل منى عبد الغني فى مسلسل "قلب الدنيا". وعبير صبري في "أصعب قرار" مع شيرين سيف النصر.
 
ومي عز الدين في الجزء الأول من أولى بطولاتها التلفزيونية "بنت بنوت" بغطاء رأس يشبه الحجاب لأن الأحداث تدور في منطقة شعبية تعود أهلها على تغطية الرأس خلال حياتهم العادية قبل أن تتخلى عن غطاء الرأس مع تطور الأحداث.
 
وتظهر فيفى عبده بغطاء رأس طوال أحداث مسلسل "سوق الخضار", حيث تقوم بدور تاجرة جملة في سوق للخضروات وترتدى زيا قريبا من زي تاجرات هذا السوق. وحصلت على مليوني جنيه نظير هذا الدور.
 
الزميلات الأخريات
وبسبب المنافسة القوية على مسلسلات هذا العام, تعمد المخرجون إخفاء أحداثها عن المشاهدين, وحذر بعضهم أبطالها من كشف تفاصيل المسلسلات للصحافة.
 
المطربة وردة الجزائرية تعود للتمثيل هذا العام بعد غياب 25 عاما بمسلسل "آن الأوان" مع حسن حسني. وحصلت على أعلى أجر على الإطلاق بعد أن اشترطت على المنتج صلاح الشرنوبي أن لا يقل أجرها عن 750 ألف دولار، ومليون جنيه آخرى عن أدائها أربع أغنيات بالمسلسل. ورحب الشرنوبي بذلك بعد أن اتفق على بيع المسلسل لبعض الفضائيات قبل بدء التصوير.
 
يسرا حصلت على ثلاثة ملايين جنيه من العدل جروب عن مسلسل "لحظات حرجة". ورفعت إلهام شاهين آجرها إلى ثلاثة ملايين جنيه عن دورها في "أحلام لا تنام". كما رفعت نادية الجندي أجرها إلى 2.5 مليون جنيه عن "من أطلق الرصاص على هند علام", رغم فشل آخر أعمالها "مشوار امرأة" الذي عرض في رمضان الماضي.
 
يسرا وحسين فهمي يعودان بمسلسلين مختلفين هذا العام (الفرنسية-أرشيف)
وطلبت ليلى علوي نفس الأجر عن "نور الصباح". أما ميرفت أمين فكانت صاحبة الحظ السيء هذا العام فقد حصلت على نفس أجر العام الماضي (مليوني جنيه) نظير دورها في "أحزان مريم". وحصلت سمية الخشاب على مليون جنيه عن دورها في "حدائق الشيطان".
 
وعادت رغدة هذا العام في مسلسل "على باب مصر". كما نشاهد معالي زايد في مسلسل "امرأة من الصعيد الجواني", وبوسي في "الشيطان لا يعرف الحب", وهالة صدقي في "خيوط في مسرح العرائس".
 
مسلسلات الرجال
الرجال لم يغيبوا عن رمضان 2006, ونشاهد عودة جديدة ليحيى الفخراني في مسلسل "سكة الهلالي". ونور الشريف بعد غياب عامين في "حضرة المتهم أبي". وحسين فهي في "مواطن بدرجة وزير", وفاروق الفيشاوي في مسلسلين هما "المطعم" و"رجل وامرأتان". أما حسن يوسف فيعود بمسلسل ديني هو "الإمام المراغي".
 
ويواصل النجم محمد صبحي ظهورة على شاشة رمضان, ويقدم لنا هذا العام مسلسل "عايش في الغيبوبة" الذي يكتبه وينتجه ويخرجه. وصلاح السعدني يعود لنا في "حارة الزعفراني", وعزت العلايلي في "دعوة فرح", وسمير غانم في "معكم على الهواء هايم عبد الدايم" وهشام سليم في "درب الطيب". وينضم نجمان جديدان لسباق الرجال هما أحمد آدم في "حياتي إنت" والمطرب مصطفى قمر في "علي يا ويكا".
 
ولعل سبب هذه الغزارة في الإنتاج يعود إلى تكالب المحطات الفضائية على شراء المسلسلات لملء ساعات البث. وكل قناة تتنافس على شراء مسلسلات يجسد أحداثها نجوم كبار, دون أن تضع في الحسبان قصة العمل أو قيمته الفنية.
_________________
الجزيرة نت 
المصدر : الجزيرة