إسرائيل تكثف حملتها الدعائية على الفلسطينيين
آخر تحديث: 2006/7/30 الساعة 14:29 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/30 الساعة 14:29 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/5 هـ

إسرائيل تكثف حملتها الدعائية على الفلسطينيين

المنشورات الإسرائيلية تحذر من احتضان المقاومة (الجزيرة نت)
 
كثفت قوات الاحتلال على مدار الأيام القليلة الماضية استخدام الأساليب الدعائية والنفسية إلى جانب حربها العسكرية المفتوحة التي تسببت بخسائر بشرية ومادية فادحة لسكان القطاع.
 
فقد نشط الجيش الإسرائيلي وأذرعته الاستخبارية ببث رسائل صوتية هاتفية بيتية مسجلة تحث الفلسطينيين على نبذ المقاومة وتحذر من التعرض لقواته وآلياته المتوغلة بمناطق القطاع, بالتزامن مع نثر طائراته بين الفينة والأخرى منشورات تحث على عدم السماح لرجال المقاومة بإطلاق القذائف أو الرد على هجماته من بين منازلهم, إضافة إلى تشويش على الإذاعات المحلية على موجات FM والتي قطع  إرسالها أكثر من مرة، لتستخدم لبث رسائل تحريضية.
 
بث الرعب
ويقول صالح المصري مدير إذاعة القدس -التي تعرضت  للتشويش- إن جيش الاحتلال شوش على إذاعته عدة مرات، واستغل تردداتها لبث رسائل صوتية تحذر السكان من مغبة مساعدة رجال المقاومة الفلسطينية.
 
منشورات ألقت بها طائرة استطلاع إسرائيلية في سماء مدينة غزة (الجزيرة نت)
وأضاف المصري أن التشويش يستمر أحيانا لساعات طويلة، ويمتد من منطقة إلى أخرى، لكنه يتركز بالمناطق التي ينوي جيش الاحتلال التوغل فيها, مستفيدا من إمكاناته المتطورة, لإدراكه أن الإذاعات الفلسطينية تصل لكل بيت ومتجر وسائق سيارة وتلعب دورا كبيرا في توعية الناس وبث الروح الوطنية.
 
حرب إعلامية
من جانبه قال وزير الإعلام الفلسطيني د. يوسف رزقة، إن حكومة الاحتلال تريد النيل من كرامة وصمود وممانعة المواطنين الفلسطينيين، وإلحاق الهزيمة النفسية بهم وزرع الفرقة والشقاق بينهم وحملهم على التهجم على المقاومة, بعد فشل آلتها الحربية العدوانية المتطورة في كسر إرادة الشعب الفلسطيني وثنيه عن ثوابته وحقوقه ومعتقداته.
 
من ناحيتها دعت كتلة الصحفي ببيان لها الصحفيين والإعلاميين إلي مواجهة كافة أساليب الحرب النفسية التي تنفذها دولة الاحتلال بحق  الشعب الفلسطيني، ومحاولة كشف أساليبها وتعريتها. وشددت على ضرورة بث روح الحماسة والتماسك وتعزيز قيم الوحدة والتفاهم والحوار بهذه الأوقات الحساسة والظروف القاسية، والتصدي لكل محاولات إرباك ساحتها الداخلية وزعزعة ثقة شعبها بمقاومته البطلة.
ــــــــــــــ
المصدر : الجزيرة