أهالي صفد يهجرونها وحيفا أصبحت مدينة أشباح
آخر تحديث: 2006/7/18 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/18 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/21 هـ

أهالي صفد يهجرونها وحيفا أصبحت مدينة أشباح

إسرائيل تخشى استهداف منشآتها الصناعية بحيفا (الفرنسية)

وديع عواودة-حيفا

اعتبر مسؤولون إسرائيليون أن استهداف حيفا انعطافة هامة في ساحة المواجهة بين إسرائيل وبين المقاومة اللبنانية لسببين: أولهما كونها ثالث مدينة في إسرائيل بعد تل أبيب والقدس وثاني مدينة فيما يتعلق بالمنطقة الصناعية الإستراتيجية التابعة لها والمرافق التجارية والسياحية.

وبعد تنفيذ حزب الله تهديده بقصف حيفا بصواريخ "فجر" أمس والتسبب بقتل ثمانية وجرح العشرات باتت حيفا مدينة أشباح تعطلت فيها مختلف أوجه الحياة العامة.

وقد أعلنت سلطات البلدية والجيش عن تعطيل حركة المواصلات العامة من قطارات وحافلات إضافة إلى إغلاق الميناء والجامعة وكافة المرافق التعليمية حتى إشعار آخر.

وفي الليلة الأولى بعد قصفها بثلاث رشقات من الصواريخ التزم نحو نصف مليون نسمة في حيفا ومحيطها المنازل والملاجئ فبدت شوارعها خالية تماما من الحركة المرورية ومن المشاة.

وليد خميس: بيرتس أشعل حربا على مدنيين لا تهدف لإطلاق الأسيرين (الفرنسية) 

خشية إسرائيلية
أما منطقة "الخليج" الممتدة من حيفا إلى عكا فتعتبر المركز الرئيسي للمصانع والمنشآت الكيماوية والبتروكيماوية الأهم في إسرائيل أبرزها مصانع الأسمدة المخصصة للزراعة والصناعات، ومصفاة البترول التابعة لشركة "تشان" ومصانع الإسمنت.

ويخشى المسؤولون الإسرائيليون من استهداف هذه المنشآت مشددين على مخاطر جمة تترتب عليها بالنسبة لمئات آلاف السكان من حولها رغم نقل كميات من المواد القابلة للانفجار مع بدء العدوان على لبنان إلى مناطق أكثر أمنا.

وفي تصريح للجزيرة نت حمل نائب رئيس بلدية حيفا المحامي وليد خميس من التجمع الوطني الديمقراطي على وزير الدفاع عمير بيرتس الذي زار المدينة ومقر البلدية بعد إصابتها بالصواريخ.

وأكد أن "بيرتس أشعل حربا على مدنيين عزل في غزة ولبنان لا تهدف إلى إخلاء سبيل الجنديين الأسيرين بل محاولة لتحقيق أهداف سياسية تتجسد بالإجهاز على المقاومة وبلورة نظام جديد في المنطقة".

صفد مهجورة
وأكدت مصادر إسرائيلية أن مدينة صفد التي لم تتعرض إلى صواريخ الكاتيوشا من قبل كما هو الحال مع حيفا قد باتت هي الأخرى مدينة أشباح بعد أن هجرها 60% من سكانها بحثا عن النجاة فيما لا تزال متاجرها ومشاغلها مغلقة.

وأبدى رئيس مجلس الأمن القومي السابق غيورا إيلاند في تصريح للقناة الإسرائيلية الأولى قلقه البالغ من احتمال استخدام حزب الله صواريخ من طراز "زلزال" التي يبلغ مداها نحو 200 كلم وبوسعها أن تطال تل أبيب.

وتعليقا على تصريحات قائد سلاح الجو الإسرائيلي بأن طائراته شنت حتى الآن ألف غارة على لبنان، قال إيلاند إن القصف الجوي وحده لن يحقق الغايات التي أعلن عنها سيما في ظل تواصل تساقط الصواريخ على إسرائيل رغم تكثيف العدوان.
ــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: