إندونيسيا تطالب بالتركيز على إعادة البناء في جوك جاكرتا
آخر تحديث: 2006/6/6 الساعة 07:41 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/6 الساعة 07:41 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/10 هـ

إندونيسيا تطالب بالتركيز على إعادة البناء في جوك جاكرتا

الزلزال زاد الإندونيسيين إيمانا بقدرة الخالق على تغيير الأحوال (الجزيرة)
 
بعد مرور عشرة أيام على زلزال جوك جاكرتا, طالبت الحكومة الإندونيسية بتركيز جهود الإغاثة الدولية والمساعدات الخارجية على إعادة إعمار المناطق والمنشآت التي دمرها الزلزال.
 
وأعلنت الحكومة الإندونيسية على لسان وزير خارجيتها حسن ورايودا أنها توقفت عن استلام المعونات الطبية الخارجية, بعد أن تأكد أن لديها فائضا من هذه المواد.
 
من جانبه قال يوسف كالا نائب الرئيس الإندونيسي إن حالة الطوارئ في المناطق التي ضربها الزلزال قد انتهت, و"علينا الآن أن نركز جهودنا على إعادة إعمار هذه المناطق".
 
العمل الإغاثي لا يقتصر فقط على الإنقاذ (الجزيرة)
وقال الأمين العام لوزارة الخارجية الإندونيسية أمرون كوتان لصحيفة جاكرتا بوست "إننا لن نمانع في قبول المساعدات الطبية التي في طريقها للمناطق التي ضربها الزلزال, لكننا نحث الدول -التي تنوي تقديم مساعدات- على التركيز على مجالات إعادة الإعمار".
 
وفي سياق متصل قال علاء العلمي -مدير عمليات منظمة اليونيسيف في جوك جاكرتا- إن المنظمات الإغاثية العاملة في المنطقة تسعى إلى تشكيل لجنة تنسيق بينها حتى يكون هناك توازن في تقديم المعونات والمواد الإغاثية, وبحيث تقدم هذه المواد وفق الحاجة في كل منطقة.
 
وأضاف العلمي في حديث للجزيرة نت أن هناك جوانب متعددة للعمل الإغاثي لا ينبغي الاهتمام بجانب واحد على حساب الجوانب الأخرى, وأوضح أنه في الأيام الثلاثة الأولى من حدوث أي كارثة ينبغي التركيز على عمليات الإنقاذ وإسعاف المصابين وتأمين مياه الشرب والدواء, في حين تبدأ مراحل إعادة الإعمار والتأهيل ومعالجة الآثار النفسية للكارثة بعد تلك المرحلة.
 
عودة الحياة
وتشهد المناطق التي ضربها الزلزال المدمر عودا تدريجيا للحياة إلى طبيعتها, حيث يستعد طلاب المدارس لأداء الامتحانات النهائية لهذا العام, رغم ورود تقارير عن اليونيسيف أن هناك نحو 33 مدرسة تضررت بسبب الزلزال.
 
وقال مسؤولون في وزارة التربية والتعليم إن هناك نية لتأجيل الامتحانات في مدينة جوك جاكرتا والمناطق المجاورة إلى حين الاطلاع على أوضاع المدارس والطلبة فيها.
 
الحالة النفسية للطلاب مهمة قبل الدخول إلى قاعات الامتحان (الجزيرة)
وأشار بعض الخبراء التربويين إلى ضرورة الاطمئنان على الحالة النفسية والذهنية للطلاب قبل الدخول إلى قاعات الامتحان, لأن ذلك من شأنه أن يشجعهم على أداء امتحاناتهم بشكل أفضل.
 
وشهدت المساجد التي دمرت إقبالا كثيفا من المصلين في صلاة الجمعة الأولى بعد الزلزال, في إشارة إلى التصميم على إعادة إعمارها معنويا وماديا, ويقول سرور الدين إن حدوث الزلزال وأعداد الضحايا والآثار المدمرة, لن يوقف حياة الملايين من سكان المنطقة, ولابد من عودة الحياة إلى طبيعتها بعد كل كارثة.
 
وعادت الحياة مجددا إلى أسواق العاصمة التاريخية لإندونيسيا جوك جاكرتا رغم خلوها من السياح الأجانب, الأمر الذي ترك آثارا سلبية على التجار في محال بيع التحف والمشغولات التراثية.
 
فيما شهدت حركة الطيران ازدحاما ملحوظا –خصوصا بعد الإعلان عن جاهزية مطار جوك جاكرتا للعمل- حيث عاد الكثير من سكان المناطق المدمرة العاملين في جاكرتا وغيرها من المدن الإندونيسية إلى مناطقهم للاطمئنان على ذويهم وممتلكاتهم.
________________
مراسل الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة