مسجد نيوجيه في بكين صرح عريق تخطاه الزمن
آخر تحديث: 2006/6/14 الساعة 01:29 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/14 الساعة 01:29 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/17 هـ

مسجد نيوجيه في بكين صرح عريق تخطاه الزمن

مصلون في مسجد نيوجيه بالعاصمة الصينية والذي شيد قبل أكثر من عشرة قرون (الجزيرة نت) 

عبد الله آدم-بكين

يعود مسجد نيوجيه أعرق المساجد في العاصمة الصينية بكين بمعمار قديم لنحو ألف عام، لكنه اليوم يكاد يختفي وراء البنايات العالية التي طوقته من كل الاتجاهات بينما بقي متواضعا ولا يدل على أنه مسجد سوى لافتة صغيرة بالعربية والصينية علقت على مدخله المطل على شارع المسلمين في بكين والمسمى شارع البقر، وهي تسمية لم يُعرف لها تفسير.

وألحقت بالمسجد مجموعة من الغرف الصغيرة ودورة مياه ومصلى يسع نحو ثلاثمائة شخص زين من الداخل ببعض الآيات، بينما وضعت على السقف الخارجي تماثيل خشبية مستوحاة من المعتقدات الصينية.

وغابت اللغة العربية عن كل لافتات المسجد في حين توزع المنشورات في لغة صينية بحروف عربية، ويحتاج فهمها قارئا عربيا ومستمعا صينيا. وفيما عدا صلاة الجمعة التي تشهد حضورا كبيرا، يغلب على مرتادي المسجد في الصلوات الأخرى كبار السن الذين لا يعرفون سوى الصينية وبعض قصار السور لأداء الصلاة.

جانب إحدى الواجهات الخارجية لمسجد نيوجيه (الجزيرة نت)
ومن بين خمسة مصلين تتجاوز أعمارهم الخامسة والسبعين لم يفهم أسئلتي سوى الحاج يوسف الذي تحدث بإنجليزية مكسرة، قدم بها شرحا لم أفهم منه سوى أن منبر المسجد جلب من اليمن قبل ما يقارب ألف عام.

وتوجد داخل المسجد الذي بني عام 996 م طاولات تستخدم في الدروس والتلاوة، بينما وضعت بعض الطاقيات على منضدة قرب مدخله يبدو أنها وقف وتعار للصلاة.



صلاة الجمعة
وفي صلاة الجمعة يتوقف الإمام لفترة وجيزة بعد خطبة بالصينية يستغلها المصلون لأداء سلسلة من الركعات، قبل أن يقدم خطبة مختصرة بالعربية تعقبها الصلاة.

وأمام أبواب المسجد يقف بعض العجزة والمحتاجين الذين يتزايد عددهم يوم الجمعة، لعلهم يحصلون على صدقات المصلين.

تغطية خاصة

 

وعلى شارع المسجد يوجد العديد من المحلات التجارية المتراصة والمطاعم التي غالبا ما يكتب على واجهاتها "بسم الله الرحمن الرحيم" كما أن أصحابها يضعون طاقيات على رؤوسهم مما يميزهم كمسلمين. ويعيش بالمنطقة المحيطة بالمسجد أكثر من 12 ألف مسلم من قومية هوي.

ورغم أنه لا توجد إحصائية رسمية لعدد المسلمين، لكن التقديرات الرسمية الصينية تقول إن عددهم نحو 20 مليون نسمة يتوزعون على مناطق مختلفة من الصين حيث تدين عشر من قوميات الصين الـ56 بالإسلام.

كما يبلغ عدد المساجد في الصين أكثر من ثلاثين ألف مسجد تنتشر في كل أنحاء البلاد.

وتعتبر الجمعية الإسلامية الصينية التي يرأسها حاليا الشيخ تشن جوانغ يوان وتأسست في مايو/ أيار 1953، الجسم الرئيسي الذي يمثل المسلمين أمام مؤسسات الحكم.
_______________
موفد الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: