محمود الزهار وعد بإنهاء أزمة الرواتب الفلسطينية في القريب العاجل (الجزيرة)
عبد الله آدم–بكين


نفى وزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار أن تكون الصين قد طلبت من حكومته الاعتراف بإسرائيل خلال لقاءاته مع المبعوث الصيني لعملية السلام في الشرق الأوسط ووزير الخارجية لي تشاو شينغ اليوم في بكين.
 
وشكك الزهار في تصريحات نسبت للمتحدث باسم الخارجية الصينية بأن بكين طرحت لوفده الشروط الإسرائيلية الثلاثة المتمثلة في الاعتراف بإسرائيل ونبذ العنف والاقرار بالاتفاقيات الموقعة بين الجانبين الإسرائيلي والفلطسيني.
 
وأوضح الزهار للجزيرة نت بعد وقت قصير من لقائه شينغ أن الوزير الصيني قال إن بلاده تريد السلام للشعب الفلسطيني، وأن المجتمع الدولي يطلب منكم ثلاثة شروط نافيا أن يكون ذلك موقفا من بكين.
 
وقال إنه طلب من المسؤولين الصينيين إيجاد إجابات من المجتمع الدولي عن التساؤلات الرئيسية لحكومته والمتعلقة بحدود إسرائيل وأرض الميعاد التي تحدث عنها رئيس الوزراء الإسرائيلي في الولايات المتحدة مؤخرا وبقية القضايا الأخرى.
 
وقال الوزير الفلسطيني إن المبعوث الصيني تحدث في ثلاثة مواضيع أولها الدعم للشعب الفلسطيني بغض النظر عن الحكومة والوضع الداخلي والوحدة الوطنية وضرورة أن يكون هناك مفاوضات وأن يكون هناك سلام.
 
أوضح أنه عبر عن موقف حكومته بوضوح في القضايا الثلاث التي طرحها المسؤول الصيني، موضحا أنه أبلغه أن كل جهود السلام أجهضتها إسرائيل بما فيها اتفاقية أوسلو وواي بلانتيشن ووضعت إسرائيل أربعة عشر شرطا على خارطة الطريق.
 
وكان المتحدث باسم الخارجية الصينية قد دعا -قبيل وصول الزهار- الحكومة الفلسطينية وحماس إلى الانطلاق من المصالح العليا للشعب الفلسطيني. وأوضح أن بكين ستغتنم فرصة وجود الزهار للإعراب له عن موقفها من شروط المجتمع الدولي.
 
كما أشار المتحدث إلى أن بلاده أجرت اتصالات عالية المستوى مع إسرائيل لطمأنتها بشأن مضمون اللقاء الذي يجمع وزير الخارجية الصيني مع الزهار على هامش المنتدى العربي الصيني الذي اختتم أعماله اليوم في العاصمة الصينية.
 
وبشأن هذا المنتدى قال الزهار إنه حقق نتائج طيبة، مشيرا إلى تأكيده على الدعم الدائم للشعب الفسطيني. أما بشأن الوضع الداخلي الفلسطيني فقال إن رواتب جزئية قد سلمت لبعض الفئات الضعيفة من الفلسطينين واعدا أن يتم تجاوز الأزمة في القريب العاجل.
 
وأضاف أن الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أبلغه بأن الأوروبيين سيردون عليهم اليوم بشأن المساعدات للفلسطينيين. وسيغادر الوزير الفلسطيني بكين بعد يومين إلى الإمارات العربية ومنها إلى إيران.
________________

المصدر : الجزيرة