الانتهاكات الإسرائيلية للمقدسات الإسلامية مستمرة (الجزيرة نت-أرشيف)

أحمد فياض-غزة

استنكرت مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية، إعلان رابطة شؤون طلاب الجامعة العبرية بالقدس إقامتها حفلاً موسيقياً صاخباً مساء اليوم الأربعاء على أرض مقبرة مأمن الله احتفالاً بما يسمونه "يوم القدس" للاحتفال بذكرى احتلال إسرائيل شرقي المدينة المقدسة.

وقالت المؤسسة في بيان تسلمت الجزيرة نت نسخة منه إن إعلان طلاب الجامعة العبرية -بالتعاون مع بلدية القدس- عن إجراء الاحتفال على جزء من أرض مقبرة إسلامية، يعد استمرارا في سياسة الاحتلال الممنهجة لانتهاك حرمة المقدسات ومقابر المسلمين في القدس.

وأضافت أن إقامة الحفل الصاخب الذي تتخلله ممارسات خليعة على أرض المقبرة، يشكل استخفافا بمشاعر ملايين المسلمين وانتهاكا صارخاً لحرمة الأموات والمقدسات.

وطالبت مؤسسة الأقصى رابطة شؤون طلاب الجامعة العبرية في القدس بإلغاء هذا الحفل فوراً، موضحةً في بيانها أن إقامته يمثل تصعيدا خطيرا في مسلسل الانتهاكات المتواصلة للمقدسات الإسلامية.

وأشار البيان إلى أن القدس تتعرض لأبشع صور الانتهاك وطمس المعالم والآثار التاريخية والحضارية، لافتاً إلى أن مقبرة مأمن الله هي من أقدم وأكبر مقابر المسلمين بالمدينة المقدسة ابتدأ الدفن فيها منذ الفتح العمري وحتى عام 1948، وتتعرض الآن لاعتداء آثم من أجل إقامة ما يسمى بـ"متحف التسامح" على الجزء الآخر من المقبرة.
________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة