اثنان من الذين اتهمتهم عمان بتهريب الأسلحة وعرض التلفزيون الأردني صورهم (الفرنسية)
محمد النجار-الأردن
قالت مصادر في جماعة الإخوان المسلمين بالأردن "إن المتهمين الذين ظهروا على شاشة التلفزة على أنهم منتمون لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) على خلفية قضية الأسلحة لاعلاقة لهم بالحركات الإسلامية وبعضهم من المقربين من حركة فتح".

وأكد جميل أبو بكر نائب المراقب العام للجماعة للجزيرة نت صحة ما ورد في ورقة وزعت على عدد من الصحفيين الثلاثاء من قبل شخصيات إسلامية، وتضمنت معلومات تفصيلية عن أربعة متهمين ظهر ثلاثة منهم يدلون باعترافات على أنهم مجندون في حركة حماس، وأنهم قاموا بتهريب السلاح والتخطيط لتنفيذ عمليات لصالح الحركة في الأردن حسب الحكومة الأردنية.

وتشير الورقة التي تسلمت الجزيرة نت نسخة منها إلى أن المتهم الأول في القضية (أيمن ناجي دراغمة) من سكان منطقة الهاشمية في الزرقاء "لا يتمتع بأي التزام ديني مطلقا، ويحمل بعض الأوشام على جسده والتي تشير بمعظمها إلى انتمائه لحركة فتح".

وأبانت المعلومات الواردة فيها أن دراغمة "عاطل عن العمل غير أنه يعمل في بعض الأحيان في بيع الخضراوات في سيارة متجولة في نفس المنطقة التي يقطنها".

وأكد أبو بكر أن الحركة الإسلامية "حصلت على معلومات موثقة من سكان المنطقة التي يسكن فيها الثلاثة والتي تشير في معظمها إلى أن الأشخاص الذين ظهروا على شاشة التلفزيون الأردني لا علاقة لهم بالحركة الإسلامية لا فكرا ولا سلوكا وهناك تفاصيل كثيرة جميعها تؤكد أنهم من المستبعد أن يكونوا منتمين لحماس".

ومن المعلومات التي حملتها الورقة عن المتهم الثالث (أحمد نمر أبو ذياب) أنه كان يعمل في مخبز في منطقة الهاشمية وأنه "أطلق لحيته ولبس الزى الأفغاني منذ مدة قصيرة جدا ليعين مؤذنا في منطقة المزرعة الواقعة على بعد 90 كم شمال شرقي عمان".

وتحدثت الورقة عن توفيق العبوشي الذي قال المتهم دراغمة أنه هو الذي جنده في حركة حماس، وجاء فيها أن العبوشي كان يقطن في منطقة الهاشمية "ويسكن حاليا في الإمارات العربية المتحدة منذ حوالي الشهر" ونقلت عن أهالي المنطقة أنه لا علاقة له بالتنظيمات الإسلامية.

ويقول أبو بكر إن الحركة الإسلامية "متأكدة أن هؤلاء لا علاقة لهم بحماس حتى قبل ظهور هذه المعلومات" مشيرا إلى أن "سكان المنطقة زودوا الحركة الإسلامية بالمعلومات التي تثبت استحالة انتماء هؤلاء للحركة".

وقد حاول مراسل الجزيرة نت الاتصال بالناطق الرسمي للحكومة الأردنية للتعليق على ما ورد في الورقة دون جدوى، كما رفضت جهات رسمية أخرى الرد على الموضوع.
____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة