معاناة سكان النقب تتضاعف في مواجهة جرارات الاحتلال
آخر تحديث: 2006/4/9 الساعة 09:06 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/9 الساعة 09:06 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/10 هـ

معاناة سكان النقب تتضاعف في مواجهة جرارات الاحتلال

الحركة الإسلامية دعت لترميم وبناء منازل النقب لمواجهة التهويد (الجزيرة نت)
 
تضاعفت معاناة سكان القرى الفلسطينية في منطقة النقب مع تزايد قرارات الهدم التي تنفذها سلطات الاحتلال لمنازل الفلسطينيين في أكثر من 45 قرية غير معترف بها.

وفي هذا الإطار دفعت سلطات الاحتلال بأكثر من ألف شرطي ترافقهم مروحية ووحدة الخيالة، من ثلاث جهات في منطقة ترابين الصانع العربية القريبة من مستوطنة "عومر" وذلك لتوزيع أوامر هدم لعشرات المنازل.

وقامت عناصر الشرطة الإسرائيلية بإلصاق أوامر الهدم على أبواب بيوت تعود لأبناء ترابين الصانع الذين رفضوا الانتقال إلى القرية الجديدة التي أقيمت لهم جنوبي مدينة رهط، علما بأن هذه المجموعة من عائلة ترابين الصانع.

"
إسرائيل تدفع المواطنين العرب للانتقال للإقامة في غير مدنهم الأصلية بهدف إفراغها من سكانها ضمن حملة واسعة للتهويد والتطهير العرقي
"
ويقول رئيس المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها حسين الرفايعة إن إسرائيل ضاعفت من عمليات الهدم بعد الانتخابات الأخيرة, مشيرا إلى أنه سيتم اللجوء إلى المحكمة العليا من أجل الاعتراف بالترابين.

كما ناشد الرفايعة الجهات المعنية والمجتمع الدولي التدخل "لوقف الخطر القادم على مئات البيوت العربية في النقب".

من جانبه عبر رئيس الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح عن تضامن الحركة مع أصحاب البيوت قائلا إن "الحكومة الإسرائيلية لا تريد أن ترى عربيا أو مسلما في هذه المدن الساحلية".

تطهير عرقي
كما دعت جمعية "مؤازرة المواطنين العرب البدو" في النقب إلى مساندة من تعرضت بيوتهم للهدم من قبل المؤسسة العسكرية الإسرائيلية, وقالت في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه إن السلطات الإسرائيلية تشجع المواطنين العرب على الانتقال للإقامة في مدن غير مدنهم بهدف إفراغ هذه المدن من سكانها ضمن حملة للتطهير العرقي.

من جهته قال الشيخ إبراهيم عبد الله صرصور للجزيرة نت "إن كل حجر في المدن المختلطة يصرخ بأعلى صوت وينطق بمليون لغة للدفاع عن وجوده".

وطالب الشيخ إبراهيم بالعمل على وضع خطط بديلة للهدم مع توظيف الهيئات الحقوقية في الداخل والخارج لهذا الغرض.
_____________
المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: