قناة الجزيرة حصلت على أربع من جوائز المهرجان (الجزيرة)
 
حصلت مصر على خمس من الجوائز الممنوحة ضمن فئات التكريم في ختام أعمال مهرجان الجزيرة الدولي الثاني للإنتاج التلفزيوني, وتلاها كل من العراق وقطر بحصولهما على أربع جوائز لكل منهما, فيما حلت فلسطين بالمرتبة الثالثة بحصولها على ثلاث جوائز.
 
وبلغ عدد جوائز المهرجان هذا العام 45 جائزة انقسمت بين ثلاث فئات أساسية هي الذهبية والفضية والبرونزية. ومنحت الجوائز على النحو التالي: ثلاث جوائز للأفلام التسجيلية وثلاث جوائز للتحقيقات الصحفية وثلاث جوائز للتقارير الصحفية.
 
ومنحت هذه الجوائز للفئات التالية: التلفزيونات العربية والتلفزيونات غير العربية والمستقلون العرب والمستقلون غير العرب وشركات الإنتاج العربية وشركات الإنتاج غير العربية.
 
كما خصصت ثلاث جوائز للتنويهات العربية ضمن مسابقة واحدة, فيما حجبت عن التنويهات الأجنبية. كما واصل المهرجان هذا العام تقديم جوائز "الأفق الجديد" للمنتجين والمخرجين الشباب وللأعمال التي تقدم كأطروحات جامعية. وقد منحت ثلاث منها للأفلام التسجيلية العربية وثلاث أخرى للأفلام التسجيلية غير العربية.
 
عدد الجوائز بلغ 45 جائزة (الجزيرة)
الأفلام التسجيلية
فبالنسبة للفائزين في مسابقة الفيلم التسجيلي, فاز بالجائزة الذهبية عن فئة المستقلين فيلم "أرض النساء" للمخرج اللبناني جان شمعون والذي يحكي قصة امرأة فلسطينية مرت بتجربة السجن في معتقل الخيام المعروف في جنوب لبنان.
 
أما الجائزة الفضية فذهبت إلى المخرج الفلسطيني يحيى بركات عن فيلم "ريتشيل: ضمير أميركي" الذي يتضمن شهادات عن مقتل ناشطة السلام الأميركية ريتشيل كوري التي سحقتها جرافة لجيش الاحتلال الإسرائيلي وهي تحاول منع جنوده من تدمير بيوت الفلسطينيين وآبارهم في مدينة رفح.
 
الجائزة البرونزية كانت من نصيب المخرجة المصرية علية البيلي عن فيلمها "جميل شفيق" الذي يتناول جوانب من حياة الرسام المصري جميل شفيق.
 
كما منحت اللجنة جائزة خاصة للفيلم العراقي "ملون في زمن الحرب" للمخرج كاظم صالح فرج والذي يتطرق لتحضيرات فنان عراقي يعيش في روما منذ ثلاثين عاما, لإقامة معرض للوحات الدمار التي تحدثها الحرب. كما حصل العمل السعودي "الدقة الرقمية في ترتيب المصحف" على جائزة خاصة. ويتحدث الفيلم عن النظام الرقمي المذهل في القرآن الكريم الذي سبق الغرب بقرون عديدة.
 
فئة التلفزيونات
إدارة المهرجان منحت تكريما خاصا للجنة التحكيم (الجزيرة)
في فئة التلفزيونات حصلت قناة الجزيرة للأطفال في قطر على الجائزة الذهبية عن فيلم "باكستان 6, 7" الذي يلقي الضوء على الآثار النفسية والاجتماعية والصحية التي لحقت بأطفال باكستان نتيجة زلزال أكتوبر/تشرين الأول.
 
الجائزة الفضية كانت من نصيب محطة كردسات العراقية عن فيلم "شجرة الحبة الخضراء" الذي يستعرض طريقة استخراج الصمغ من هذه الشجرة وكيف تقوم أسرة كردية بصنع العلكة من هذا الصمغ. أما الجائزة البرونزية فذهبت إلى قناة النيل للأخبار المصرية عن فيلم "البريء" الذي يستعرض أبرز جوانب حياة الممثل الراحل أحمد زكي.
 
عن فئة الشركات فازت مصر بالجائزة الذهبية عن فيلم "مكان اسمه الوطن" للمخرج تامر عزت, وهو فيلم عن دراما الواقع يتناول أربعة شبان يختار كل واحد منهم مكانا يسميه الوطن حتى لو كانت الهجرة هي الحل المناسب.
 
الجائزة الفضية ذهبت إلى العراق عن فيلم "علكة ملعونة" للمخرج عمار سعد الذي يستعرض بين الخط الوثائقي والدرامي المخاطر المحدقة بمهنة الصحافة. أما الجائزة البرونزية فكانت من نصيب المخرج السوري أيهم اللحام عن فيلم "بصمة مكان" الذي يتحدث عن تاريخ قصر الثقافة في دمشق.
 
جائزة خاصة
مي مصري (يسار) شاركت ضمن لجنة التحكيم للأعمال العربية (الجزيرة)
كما منحت لجنة التحكيم جائزة خاصة للفيلم الفلسطيني إنقاذ عاطفي لتفرده بالشكل الفني المتميز في تعبيره عن معاناة الشعب الفلسطيني. كما منح تنويه بالفيلم المغربي "إرث الأيدي" لقدرته الفائقة على متابعة صناعة الفخار في قرية مغربية منعزلة والتركيز على الجانب الإنساني في هذه الصناعة.
 
جائزة الأفق الجديد الذهبية ذهبت لكل من أسامة العبد من مصر عن فيلم "إعادة تدوير" والفضية كانت من نصيب هبة باسم علي من العراق عن فيلم "أيام بغداد" والبروزية ذهبت إلى أسامة قاشو من فلسطين عن فيلم "رحلة فلسطينية". كما منح تنويه بفيلم "ناجي العلي" للمخرجة زينة زيدان من لبنان وفيلم "القطار" من مصر.
 
جوائز التحقيق الصحفي الذهبية والفضية والبرونزية ذهبت على التوالي إلى الجزائر وقطر وسوريا. وجوائز التقرير الإخباري ذهبت إلى الأردن ولبنان وقطر. والتنويه لقطر ولبنان والسودان.
 
أما جوائز الأعمال غير العربية فذهبت إلى مخرجين مستقلين من الولايات المتحدة وبولندا. ومحطات التلفزة الألمانية واليابانية والصينية. وشركات مستقلة من بريطانيا والأردن والعراق وكوريا الشمالية. وجوائز التحقيقات ذهبت إلى إيران وألمانيا واليابان, فيما حصلت كل من أذربيجان وكندا وكينيا على جوائز التقارير, فيما حجبت جائزة التنويهات عن الأعمال غير العربية.
________________
الجزيرة نت  

المصدر : الجزيرة