تصريحات الباز حول خلافة مبارك تستفز المعارضة
آخر تحديث: 2006/3/20 الساعة 15:09 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/20 الساعة 15:09 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/20 هـ

تصريحات الباز حول خلافة مبارك تستفز المعارضة


موجة استياء متزايدة في أوساط المعارضة المصرية تسببت بها تصريحات أسامة الباز المستشار السياسي للرئيس حسني مبارك حول "استعداد الرئيس للتنحي بشرط وجود البديل الذي يصلح لخلافته".

أوساط المعارضة اعتبرت التصريح "إهانة واتهاما مجحفا لشعب جاوز الـ 75 مليونا بالعجز عن إنجاب رجل واحد يصلح لخلافة مبارك".

وفي هذا الإطار قال عبد الحليم قنديل رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري وأحد القياديين بحركة كفاية إن تصريحات الباز إهانة جماعية للشعب المصري وللرئيس مبارك نفسه، حيث وصف المصريين وكأنهم حفنة جنود يعملون تحت إمرة القائد العسكري مبارك بلا رأى أو رؤية. كما أنه اعتبر مبارك نفسه موجودا في الحكم بسلطة الأمر الواقع لا بالشرعية الجماهيرية.
 
وحول الدلالات التي يحملها توقيت صدور هذه التصريحات، أوضح قنديل في حديثه للجزيرة نت أن هذه التصريحات تشبه تلك التي تطلقها الأنظمة المستبدة عندما تشارف على النهاية والسقوط.

كما اعتبر الناشط المعارض "أن هناك شعورا غريزيا لدى نظام الرئيس مبارك بأنه يحيى لحظاته الأخيرة خاصة مع تنامي الرفض الشعبي لاستمرار الحزب الوطني ورجاله في السلطة، وهو ما دفع رموز هذا النظام إلى إطلاق هذه التصريحات في محاولة يائسة لرفع معنويات مؤيديهم".

ويقرأ قنديل في تصريحات الباز صورة مضطربة تمر بها العلاقات المصرية الأميركية في الآونة الأخيرة، قائلا "إن الرئيس مبارك شعر خلال زيارة وزيرة الخارجية الأميركية الأخيرة للقاهرة بأنها تلقي على مسامعه الدرس الأخير وإنه بدا من الواضح انزعاج واشنطن من أي انزلاق سياسي قد يفرز رئيسا مصريا جديدا لا يتماشى مع مصالحها في المنطقة".

"
 الباز: الرئيس مبارك على استعداد للتنحي عن الحكم بعد 25 عاما قضاها في السلطة إذا وجد البديل الذي يصلح لخلافته، حيث لا يمكنه التخلي عن ثقة الشعب المصري التي أولاها  إياه لقيادة البلاد لفترة رئاسية خامسة
"
الخلع السياسي

ومن جانبه وصف د. عصام العريان القيادي البارز بجماعة الإخوان المسلمين تصريحات مستشار الرئيس مبارك بأنها لم تكن موفقة بالمرة، قائلا إنه في الوقت الذي تطالب فيه كافة القوى الفاعلة في الشارع المصري "بالخلع السياسي" من التعديل "الشائن" للمادة 76 للدستور بما يسمح بوجود تداول فعلى وسلمى للسلطة, تأتي تصريحات الباز التي لا ترى في المصريين الذين تجاوزوا الـ 75 مليون نسمة مواطنا واحدا يصلح لخلافة مبارك.

ونفى العريان في تصريح للجزيرة نت أن يكون الباز حاول إيصال رسالة إلى الإخوان المسلمين بأن عليهم التخلي عن طموحاتهم بالدخول إلى سباق الرئاسة الآن، مشيرا إلى أن الإخوان غير معنيين بملف تداول السلطة في المرحلة الحالية.

وأضاف أن مصر قد تشهد مأزقا سياسيا ودستوريا خطيرا في حال إجراء أية انتخابات رئاسية مبكرة، حيث أنه لا يوجد سوى مرشح واحد هو مرشح الحزب الوطني الحاكم.

وأيد الإخواني البارز الآراء التي اعتبرت تصريحات مستشار الرئيس اعترافا واضحا من النظام بالعجز عن خلق كوادر سياسية مؤهلة سواء داخله أو بين صفوف المعارضة، مشيرا إلى أن البعض قد يرى في تلك التصريحات تمهيدا جديدا لفكرة توريث الحكم من الأب إلى الابن.

وكان د. أسامة الباز المستشار السياسي للرئيس مبارك قد صرح بأن مبارك على استعداد للتنحي عن الحكم بعد 25 عاما قضاها في السلطة إذا وجد البديل الذي يصلح لخلافته، قائلا إنه حتى هذا الإشعار فإن مبارك لا يمكنه التخلي عن ثقة الشعب المصري الذي أولاه إياها لقيادة البلاد لفترة رئاسية خامسة. 
_____________
المصدر : الجزيرة