الفلسطينيون يتظاهرون نصرة للنبي عليه السلام
آخر تحديث: 2006/2/5 الساعة 00:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/5 الساعة 00:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/7 هـ

الفلسطينيون يتظاهرون نصرة للنبي عليه السلام

المظاهرات الفلسطينية جاءت في إطار الغضب الذي يعم العالم الإسلامي (رويترز)

أحمد فياض-غزة

تعالت حناجر الخطباء من فوق منابر مساجد مدن وقرى وبلدات الضفة الغربية وقطاع غزة، تنديداً بما تعرض له شخص الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم من إساءة من قبل بعض وسائل الإعلام الأوروبية، التي نشرت صورا ورسوم تسيء للنبي صلى الله عليه وسلم.

وبعد انقضاء صلاة الجمعة أمس خرج عشرات الآلاف من المصلين في مظاهرات جماهيرية غاضبة، دعت إليها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وعدد من المنظمات والجمعيات الأهلية في قطاع غزة والضفة الغربية.

وندد المشاركون الغاضبون في المسيرات التي عمت المناطق الفلسطينية بتمادي وسائل الإعلام الأوروبية وحكوماتها في نشر الصور المسيئة للنبي الأكرم.

وقال فرج الغول أحد قياديي حركة حماس المشاركين في المظاهرة الجماهيرية في مدينة غزة، إن الهبة الجماهيرية المحتشدة من مختلف مناطق قطاع غزة تعبر عن نبض الشارع الفلسطيني الرافض لما آلت إليه تطورات قضية الإساءة إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، من قبل وسائل الإعلام والحكومات الأوروبية.

وأوضح الغول أن الهجمة التي يتعرض لها المسلمون عبر الإساءة لنبيهم محمد عليه الصلاة والسلام، إنما هي هجمة مقصودة إعلامياً وسياسياً، لافتاً إلى أن هذه الممارسات تقوي المسلمين وتوحد صفوفهم في مشارق الأرض ومغاربها لنصرة الإسلام والنبي عليه الصلاة والسلام.

وأضاف في تصريحات للجزيرة نت، أن ما تعرض له شخص الرسول صلى الله عليه وسلم، يتعارض مع الشرائع والقوانين الدولية التي تصون العقائد والتعبير عنها وتمنع الاعتداءات على الأديان والأنبياء.

وعقد المنظمون للمسيرات في مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة عددا من المهرجانات الخطابية، التي دعت مسلمي العالم إلى النهوض ووضع حد للإساءة المقصودة و المتكررة التي تعرض لها رمز الإسلام ونبيه.

ودعا الخطباءُ الشعوبَ الإسلامية وحكوماتها إلى تصعيد إجراءات المقاطعة بكافة أنواعها في حق كل الدول الأوربية التي أساءت إلى الرسول الكريم، لإجبارها على احترام الأديان والأنبياء.

من جانبه دعا مروان أبو رأس رئيس رابطة علماء فلسطين في كلمة له أمام الجموع المحتشدة في باحة المجلس التشريعي بمدينة غزة، الدول العربية والإسلامية إلى ممارسة كل وسائل الضغط السياسي والدبلوماسي على الدول الأوروبية، التي أساءت للنبي الكريم لوقف حملاتها التحريضية المسيئة للمسلمين.




________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة