أفاد تقرير طبي صيني بأن حوالي نصف الأشخاص الذين يموتون سنويا جراء الإصابة بسرطان المعدة هم من الصينيين، وأن السبب الرئيسي هو إقبال سكان البلاد على تناول الأطعمة المملحة والمدخنة وانتشار التدخين.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة شينخوا أمس إن المرض يقتل حوالي ثلاثمائة ألف شخص سنويا في الصين فيما يجري الإبلاغ عن أربعمائة ألف حالة جديدة سنويا.

ونقل تقرير الوكالة عن الدكتور جين ماولين بجامعة بكين القول إن سرطان الرئة وسرطان الكبد هما فقط اللذان يقتلان عددا أكبر من الأشخاص في الصين. 

وقال جين إنه على الرغم من أن الرجال الذين تزيد أعمارهم عن خمسين عاما هم الأكثر عرضة للخطر إلا أن عدد النساء في المناطق الريفية اللواتي يصبن بسرطان المعدة ارتفع بنسبة 25% في السنوات الخمس الماضية.

وأضاف أن الصينيين في حاجة إلى تناول الفواكه والخضروات الطازجة بدرجة أكبر والحد من الأطعمة المملحة التي تحظى بشعبية كبيرة في الصين وكذلك الحد من التدخين وتعاطي المشروبات الكحولية لخفض المخاطر.

وكانت منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة الصينية قد حذرتا في وقت سابق من هذا العام من أن زيادة كبيرة في أمراض مزمنة مثل السرطان والبول السكري -بسبب تغير أنماط المعيشة- يمكن أن يودي بحياة ما يصل إلى ثمانين مليون شخص في الصين على مدى السنوات العشر القادمة.

وتقول وزارة الصحة إن سكان المناطق الحضرية في الصين يتناولون حاليا ضعفي كمية اللحوم التي كانوا يتناولونها قبل عشرين عاما كما تدخن النساء في سن مبكرة.

وتريد منظمة الصحة العالمية أن تحذو الدول النامية التي تحدث بها معظم هذه الوفيات حذو الدول الغربية في كبح التدخين والحد من استخدام الملح والسكر والدهون المشبعة في الغذاء. 

المصدر : رويترز