التشيك يتحسرون على الشيوعية بعد 17 عاما
آخر تحديث: 2006/12/5 الساعة 18:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/5 الساعة 18:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/15 هـ

التشيك يتحسرون على الشيوعية بعد 17 عاما

أسامة عباس-براغ
بعد مرور 17 عاما على انهيار النظام الشيوعي في التشيك، في أعقاب الثورة المخملية التي قادها الطلبة في براع، أظهرت نتائج استطلاع الرأي أن خمس سكان التشيك تقريبا يحنون لتلك الفترة، ويتمنون عودة الشيوعية لبلادهم.

ووفقا لأحدث الاستطلاعات فإن 56% من التشيك الذين تتراوح أعمارهم بين 60-70 عاما يتمنون عودة النظام الشيوعي إلى الحكم في حين تتراجع النسبة إلى 31% لدى الذين تتراوح أعمارهم بين 50-60 عاما وإلى 26% للفئات العمرية بين 40-49 عاما أما الشباب في عمر 20-29 فتصل النسبة الى 8% فقط.

وفسر المحلل الاجتماعي ياروسلاف دوشيك في حديثه للجزيرة نت هذا الحنين للنظام الشيوعي بسبب ما أسماه "خيبة أمل هؤلاء من الأوضاع الجديدة في البلاد في ظل النظام الرأسمالي الجديد الذي يصعب عليهم التأقلم معه بسبب غلاء المعيشة وارتفاع نسبة البطالة وتفشي الجريمة بمختلف أنواعها، بعد أن ظنوا أن التخلص من النظام الشيوعي سيؤمن لهم حياة رغيدة، مثل ما هو حال الدول الغربية.

وحسب أحدث أرقام لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية في التشيك فإن 8% من التشيك يعيشون تحت خط الفقر.

ورغم هذا الحنين للشيوعية فإن التشيك لا ينكرون أن النظام السابق حكمهم بقبضة حديدية، وأنه فرض عليهم قيودا كبيرة، وعاشوا محرومين من السفر ومن التعددية السياسية.

المصدر : الجزيرة