مؤسسات حقوقية فلسطينية تدعو لإنهاء الاقتتال الداخلي
آخر تحديث: 2006/10/6 الساعة 16:43 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/6 الساعة 16:43 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/14 هـ

مؤسسات حقوقية فلسطينية تدعو لإنهاء الاقتتال الداخلي

مسلحون من كتائب الأقصى يتظاهرون ضد حماس برام الله (رويترز)

حثت مؤسسات حقوقية فلسطينية الرئيس محمود عباس ورئيس وزرائه إسماعيل هنية على اتخاذ خطوات جريئة وحاسمة لوقف الانزلاق نحو الحرب الأهلية والاقتتال الداخلي, معربة عن عدم رضاها عن حجم الجهد المبذول لوقف التدهور.
 
وعبرت عشر مؤسسات حقوقية عاملة بالضفة الغربية وقطاع غزة في رسالة إلى عباس وهنية عن قلقها لما آلت إليه الأوضاع الداخلية من تصعيد بين أنصار حركتي فتح وحماس, وبين مؤسستي الرئاسة والحكومة جراء تبادل الاتهامات والتصريحات السلبية وحملات التحريض والتهديد باستهداف قادة الحركتين.
 
تبادل الاتهامات
وأوضحت الرسالة أن التصعيد عقد الأمور، وبات ينذر بانفجار لن يجني منه الفلسطينيون سوى الدمار والألم والدماء، عدا الآثار المدمرة على الحقوق الجماعية للشعب الفلسطيني.
 
وطالبت المؤسسات رئيس السلطة ورئيس الحكومة بالعمل الفاعل والفوري لوقف ظاهرة فوضى السلاح والانفلات الأمني ومنع كافة المظاهر المسلحة، ومنع وسائل الإعلام التابعة للحركتين من الاستمرار في حملات التعبئة ضد بعضهما بعضا, والتحريض من على منابر الفضائيات ووسائل الإعلام المختلفة.
 
كما دعت الرسالة لوقف تبادل الاتهامات بين الرئاسة والحكومة بشأن أزمة الرواتب وتعاون المؤسستين في تسوية الوضع، وتجنب قادة الحركتين الاتهامات.
 
لجنة حوار
كما دعتهما لتشكيل لجنة حوار من كافة الأطراف لوقف التدهور والتجاوزات، والعمل مجتمعين لحل مشكلة رواتب موظفي الدولة والتي سيؤدي استمرارها إلى مضاعفات غاية في الخطورة.
 
وحملت الرسالة تواقيع مؤسسة "الحق"، مركز المرأة للإرشاد القانوني والاجتماعي، الهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق المواطن، مؤسسة "الضمير"، مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان، مركز "إنسان"، مركز بديل، مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان، مركز الميزان، والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال-فلسطين.
المصدر : الجزيرة