شارون مع محمود عباس بقمة شرم الشيخ في فبراير/شباط 2005 (الفرنسية-أرشيف)
 
أجمع محللون وكتاب صحفيون فلسطينيون على أن غياب رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون عن الحلبة السياسية الإسرائيلية لن يغير كثيرا من توجهات الحكومة الإسرائيلية المقبلة في تعاملها مع الفلسطينيين.
 
ويقول المحلل السياسي طلال عوكل "لا أتوقع أن يحدث غياب شارون في الفترة القريبة تغييرا دراماتيكيا في توجهات الحكومة الإسرائيلية إزاء الفلسطينيين", مشيرا إلى أن مواقف شارون لم تتفق يوما مع المصالح الفلسطينية، وأن عقليته مبنية على السيطرة وقتل جوهر العملية السلمية مع الفلسطينيين.
 
حراك جديد
واعتبر المحلل الفلسطيني في تصريحات للجزيرة نت أن غياب شارون سيفتح المجال أمام حراك سياسي جديد غير محكوم بالسقف الهابط الذي مثله شارون فيما يتعلق بموضوع السلام والتفاوض مع الفلسطينيين وعلاقات الاحتلال مع شعوب المنطقة.
 
ويختلف الكاتب الصحفي مؤمن بسيسو في رؤيته لغياب شارون عن الحلبة السياسية عما ذهب إليه عوكل، ويرى أن غيابه لن يؤثر كثيرا على الوضع الفلسطيني.
 
وأوضح بسيسو للجزيرة نت أن حكومة الاحتلال تحدد سياستها تبعا لواقعها الأمني وبناء على مصالحها الإستراتيجية، مشيرا  إلى أن غياب رئيس وزرائها  لن يؤثر على توجهاتها خاصة في طبيعة العلاقة مع الفلسطينيين.
 
مصير كاديما
غير أن صالح النعامي الكاتب الصحفي المختص في الشأن الإسرائيلي يرى أن قياس أثر غياب شارون عن الحلبة السياسية مرهون بطبيعة التغيرات على الساحة الحزبية في إسرائيل ومصير حزب " كاديما" الذي أسسه.
 
وتوقع النعامي أن  تشهد الساحة الفلسطينية تصعيدا عسكريا إسرائيليا غير مسبوق، مشيرا إلى أن هذه الفترة ستعطي الأجهزة الأمنية الإسرائيلية فرصة لتصعيد عدوانها ضد الفلسطينيين.
 
وأضاف النعامي في حديث للجزيرة نت أن لا أحدا يستطيع أن يراهن على أن التغيرات الحزبية في إسرائيل ستأتي لصالح الفلسطينيين، لافتا إلى أن الجمهور الإسرائيلي يميل إلى التطرف في مواقفه اتجاه الشعب الفلسطيني.
 
من جانبها قالت صحفية إسرائيلية يسارية فضلت عدم ذكر اسمها إن شارون يمثل اتجاها كبيرا في إسرائيل، يهدف إلى السيطرة على أراضي الفلسطينيين وعزلها.
 
وأضافت أنها لا تتوقع تغيرا في سياسة الحكومة الإسرائيلية اتجاه الفلسطينيين، مشيرة إلى أن الاتجاه الذي مثله شارون جر وراءه مؤيدين كثرا سيسيرون على نفس النهج الذي سار عليه, وهو السيطرة على الأرض وإيهام العالم بأن إسرائيل تقوم بخطوات مصيرية من أجل السلام.
ـــــــــــــــ

المصدر : الجزيرة