معهد غوته في أثينا يعرض تطورات البناء البيئي
آخر تحديث: 2006/1/23 الساعة 02:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/23 الساعة 02:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/24 هـ

معهد غوته في أثينا يعرض تطورات البناء البيئي

مجسم من المعرض (الجزيرة نت)

في خطوة تواكب سياسات الحفاظ على البيئة, افتتح المركز الثقافي الألماني في أثينا -غوته- معرضا للصور والمجسمات والصور, يمثل آخر تطورات فن البناء في ألمانيا.

وتستعرض المجسمات والصور والمخططات التي يستضيفها المعرض، التطورات الأخيرة التي حدثت على صعيد فن البناء الألماني وخاصة ربط هذا الفن بنواحي الحفاظ على البيئة والمناخ. كما تصور المعروضات الميول الألمانية الحديثة في البناء المستقبلي، والنزوع نحو التعديل الموافق للمتطلبات البيئية في بناء المساكن الخاصة والأبنية الرسمية.

"
المعرض أظهر سياسات البناء الجديدة بطريقة تجمع أعلى درجات التقنية الحديثة وأدواتها مع وسائل وطرق الحفاظ على البيئة والطبيعة
"
السيدة فيكي تراخاني من معهد غوته قالت للجزيرة نت إن المعرض يعتمد على إظهار سياسات البناء الجديدة التي تسعى إلى جعل المباني صحية وبيئية معا, من خلال اختيار المكان المناسب للبناء ثم توجيه المبنى بشكل يجعله أكثر قابلية لدخول الشمس والهواء، وكذلك استعمال المواد القابلة لإعادة التدوير.

وهي معادلة, ترى تراخاني أنها تجمع أعلى درجات التقنية الحديثة وأدواتها جنبا إلى جنب مع وسائل وطرق الحفاظ على البيئة والطبيعة.

ويأتي المعرض في إطار سلسلة من المعارض الألمانية التي تحاول الإجابة على أسئلة كثيرة حول موضوع البناء على الساحة الدولية، كما تحاول عرض التوجهات الألمانية الحديثة في حل مشكلات مثل توفير كمية الطاقة المستعملة في المباني والمنازل الفردية، أو استعمال مواد متجددة للطاقة، والاستغلال السلبي للطاقة الشمسية, كما أفادت به تراخاني.

المجسمات التي يعرضها المعرض تمثل أبنية مشهورة في ألمانيا مثل محطات القطار والمدارس والجامعات وروضات الأطفال، والمباني الحكومية، والمصانع ذات الدرجة المنعدمة من بث الأدخنة والغبار.

المعرض الذي فتح أبوابه في الثاني عشر من شهر يناير/كانون الثاني الجاري، سيستمر حتى الرابع والعشرين من فبراير/شباط المقبل.
____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة