الجزيرة علامة تجارية بارزة في موريتانيا
آخر تحديث: 2006/1/16 الساعة 16:05 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/16 الساعة 16:05 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/17 هـ

الجزيرة علامة تجارية بارزة في موريتانيا

استخدام شعار الجزيرة تعبير عن النجاح الذي حققته (الجزيرة)



أمين محمد- نواكشوط

أول ما يلفت انتباه الزائر للعاصمة الموريتانية نواكشوط هو الاستخدام الواسع لاسم الجزيرة وشعارها على واجهات المطاعم والبقالات والمحلات التجارية. إنه شغف زائد بالقناة وإعجاب منقطع النظير بالنجاح الذي حققته هذه القناة.

وبعيدا عن الإشكالات القانونية التي يثيرها استخدام العلامة التجارية بدون إذن من مالكها، فإن هذا التعلق الزائد باسم الجزيرة من المواطن الموريتاني لا يمكن فهمه إلا في إطار المكانة المتميزة التي تحظى بها القناة في نفسه، والمنزلة الرفيعة التي تحتلها في قائمة أولوياته؛ فيعمد إلى تسمية دكانه الصغير ومحله المتواضع للحلاقة أو الهاتف أو الملابس بهذا الاسم دون غيره من العناوين.

إنها رغبة صادقة في رد الجميل والاعتراف به تكمن دون شك وراء هذا الاختيار كما تكمن وراءه في بعض الأحيان أسباب وملابسات أخرى يشرحها أصحاب هذه المحلات والمتاجر.

من المطعم إلى الفندق

اختيار اسم الجزيرة بات عرفا سائدا لدى العديد من المحلات في موريتانيا (الجزيرة)
قليلون في نواكشوط هم من لا يعرفون مطعم الجزيرة قرب السوق الرئيس بالعاصمة، وأقل منهم الذين لم يلفت انتباههم اسم القناة وشعارها على واجهة هذا المطعم الذي تحول في ما بعد إلى نزل بوسط العاصمة واكتسب سمعة من خلال إبقائه مؤشر التلفاز دائما على قناة الجزيرة.

 لاسيما أثناء فترات تقديم نشرات الأخبار وبعض البرامج التي تقدمها القناة، وهي خدمة إخبارية مجانية أخذت طريقها فيما بعد إلى العديد من المطاعم والمحلات بل والصيدليات حتى أصبح تجمهر المارة والرواد أثناء بث نشرات الأخبار أمرا مألوفا يعكس اهتمام المواطن الموريتاني بأخبار العالم من حوله، ويثبت إلى حد ما صدق المقولة الساخرة التي تقول إن موريتانيا صارت بلد المليون سياسي بدل المليون شاعر.

صاحب محل لبيع الهواتف النقالة افتتح مؤخرا بإحدى الضواحي يقول إن دافع أخذه هذا الاسم يأتي من إعجابه بالقناة وتقديره للدور الذي تقوم به في مجال الإعلام والتثقيف في الوطن العربي، وإلى جانب ذلك يقول إن الاختيار كان تقليدا للعديد من المحلات التي أخذت هذا الاسم.

 وأضاف أن مجال عمل محله والأجهزة التي يبيعها وثيقة الصلة بالإعلام والاتصال وذلك ما أراد تأكيده من خلال ربط اسم الجزيرة بنوع نشاطه "الجزيرة تلكوم". وعلق في تهكم بأنه اكتفى باسم "الجزيرة" فقط دون العلامة التجارية خشية المساءلة القانونية!

تميمة

"
البعض ذهب إلى اعتقاد أن شعار الجزيرة يجلب الحظ ويدفع النحس على غرار ما تحقق من نجاح لهذه القناة التي اختارت هذا الاسم 
"
لم يكن الأمر عندنا ليصل إلى درجة الاعتقاد في جلب الحظ ودفع النحس كدافع وراء اختيار هذا الاسم لكن الأمر يختلف على ما يبدو لدى بعض من اختاروه حين يذهبون إلى درجة التفاؤل والتيمن باسم " الجزيرة" الذي اكتسب شهرة ورواجا بلا حدود، كما يقول أحمد سالم ولد محمد صاحب إحدى الصيدليات، مشددا على أنه يود من اختياره "الجزيرة" التفاؤل برواج بضاعته ونجاح محله على شاكلة ما تحقق لهذه القناة التي اختارت هذا الاسم.

وفي تعليق الخطاط القطب ولد أحمد سالم على أسباب اختيار الاسم وتفضيله من قبل أصحاب المحلات يرجع الأمر إلى جمال خط الشعار وبراعته وبساطته فالشعار حسب قوله تحفة فنية استخدمت فيها اللمسات الجمالية للخط الديواني وأحدث قواعد اختيار الشعار كالاتساق والبساطة والتوازن وهو إلى ذلك سهل التقليد، ومن هنا عمد بعض الخطاطين إلى اختياره لأصحاب المحال وتفضيله دون غيره.

أسباب متعددة ودوافع كثيرة بعضها منطقي والآخر عاطفي وانطباعي تعكس اختلاف الأدوات والأذواق وتباين العقليات، لكنها قبل ذلك تبرهن على حضور واسع واهتمام خاص بالجزيرة وشعارها في أوساط الموريتانيين.
ــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة