استطلاع جديد يظهر تقاربا في شعبية حماس وفتح
آخر تحديث: 2006/1/10 الساعة 16:15 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/10 الساعة 16:15 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/11 هـ

استطلاع جديد يظهر تقاربا في شعبية حماس وفتح

حماس دخلت في منافسة حامية مع فتح على مقاعد المجلس التشريعي (الفرنسية)

سامر خويرة -نابلس

أظهر استطلاع جديد للرأي العام الفلسطيني تقاربا كبيرا في شعبية حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والتحرير الوطني الفلسطيني (فتح) اللتين تخوضان منافسة شرسة في الانتخابات التي ستجرى في 25 من الشهر الجاري.

وقال 39.3% من الناخبين إنهم سيصوتون لقائمة فتح بزعامة النائب الأسير مروان البرغوثي، بينما سيصوت 31.3% لقائمة حماس برئاسة إسماعيل هنية.

كما أظهر الاستطلاع الذي أجراه مركز استطلاعات الرأي والدراسات المسحية في جامعة النجاح الوطنية في نابلس أن الأحزاب الأقل شعبية ستفوز بعدد من مقاعد البرلمان الفلسطيني القادم.

فقد حصلت قائمة فلسطين المستقلة برئاسة مصطفى البرغوثي على 10.4%، في حين حصلت قائمة الشهيد أبو علي مصطفى برئاسة الأمين العام للجبهة الشعبية المعتقل في سجن السلطة الفلسطينية أحمد سعدات على 6.8% وقائمة الطريق الثالث برئاسة سلام فياض على 5.5% بينما توقع الاستطلاع لقائمة الحرية والعدالة الاجتماعية برئاسة أحمد مجدلاني الحصول على 1.6% وقائمة البديل المحسوبة على الجبهة الديمقراطية برئاسة قيس أبو ليلى 1.4%.

معايير الانتخاب
وبخصوص المعايير التي سينتخب الجمهور على أساسها الناخب الفلسطيني، قال 31.4 % من المستطلعين إن المعيار الرئيسي الذي سيحددون على أساسه لمن سيعطون صوتهم في الانتخابات التشريعية القادمة هو السمعة الطيبة للمرشح، فيما رأى 20.4% أن المعيار هو التاريخ النضالي للمرشح، مقابل 13% % رأوا أن المعيار الأساسي هو البرنامج الانتخابي للمرشح.

أما بالنسبة للانتخابات على أساس القوائم النسبية فقد قال 30.1% من المستطلعين إن معيار الانتخاب سيكون البرنامج الانتخابي للقائمة، مقابل 38.5% قالوا إنه الاتجاه السياسي للقائمة.

نزاهة الانتخابات
ورأى 68.1% من أفراد العينة أن الانتخابات التشريعية القادمة ستجرى في موعدها. وقال 60.8% إن الانتخابات التشريعية القادمة ستكون حرة ونزيهة، في حين رأى 30% عكس ذلك. واعتبر 51.3% من أفراد العينة أن الأوضاع الأمنية الداخلية الفلسطينية تسمح بإجراء انتخابات تشريعية حرة ونزيهة، وذلك مقابل 42.1 رأوا غير ذلك.

وقال 81.2% من أفراد العينة إنهم يثقون في لجنة الانتخابات المركزية في حين عبر 72.3% من الذين استطلعت آراؤهم عن ثقتهم بالمراقبين الدوليين.

وأفاد 86.2% من أفراد العينة بأنهم سيشاركون في الانتخابات.
ـــــــــــــ
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة