منظمة إسرائيلية تتهم الاحتلال بمنع علاج فلسطينيي القطاع
آخر تحديث: 2005/9/27 الساعة 12:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/27 الساعة 12:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/24 هـ

منظمة إسرائيلية تتهم الاحتلال بمنع علاج فلسطينيي القطاع

إسرائيل لم تفعل شيئا لتمكين المرضى الفلسطينيين من مغادرة القطاع لتلقي العلاج (رويترز-أرشيف)

أحمد فياض-فلسطين المحتلة

أفاد تقرير أصدرته منظمة أطباء لحقوق الإنسان الإسرائيلية بأن الاحتلال يمنع العلاج الطبي الضروري عن المرضى الفلسطينيين من قطاع غزة بسبب الإغلاق الذي فرضته على القطاع منذ بدء تنفيذ عملية فك الارتباط منتصف الشهر الماضي.

وقال التقرير إن إسرائيل تمنع المرضى الفلسطينيين في قطاع غزة من دخول إسرائيل أو العبور في أراضيها للوصول إلى الضفة الغربية أو القدس الشرقية أو عبر الحدود مع مصر.

احتلال قائم

"
إسرائيل لم تفعل شيئا لتمكين المرضى الفلسطينيين من مغادرة القطاع لتلقي العلاج في إسرائيل أو مصر
"
وأكدت المنظمة أن مرضى السرطان في القطاع والذين درجوا على الحصول على العلاج في إسرائيل لم يحصلوا على تصاريح تمكنهم من الوصول إلى المستشفيات الإسرائيلية للعلاج.

وأوضح التقرير أن نحو 16 فتى يحصلون على علاج كيماوي جراء إصابتهم بأمراض سرطانية لم يتمكنوا على مدار الأسبوعين الماضيين من الوصول إلى مستشفيات داخل إسرائيل لتلقي العلاج.

وأضاف أنه خلال الأسبوعين الماضيين صادقت السلطات الإسرائيلية على 6 أو 7 تصاريح لمرضى من أجل دخول إسرائيل لتلقي العلاج من بين 40 طلبا كان يتم تقديمها بشكل يومي.

وأشار إلى أنه في "الأيام العادية" كان يغادر إلى مصر ما بين 50 إلى 60 مريضا لتلقي العلاج غير المتوفر في القطاع، لكن منذ إغلاق الحدود لم يخرج أي من هؤلاء المرضى باستثناء أولئك الذين تمكنوا من مغادرة القطاع عندما تم فتح المعبر ليوم واحد أمس الأول.

ولفت تقرير المنظمة إلى أن إسرائيل لم تفعل شيئا لتمكين المرضى الفلسطينيين من مغادرة القطاع لتلقي العلاج في إسرائيل أو مصر رغم إرسال جيش الاحتلال بلاغا للمنظمة قبل أسبوعين يفيد بأن الحكم العسكري الإسرائيلي على القطاع قد انتهى.

تضييق متعمد

"
رد السلطات الإسرائيلية على طلبات الفلسطينيين بدخول إسرائيل لتلقي العلاج يكون متأخرا، وفي الغالب يأتي الرد بعد موعد العلاج
"
كما بيّن أن الجيش الإسرائيلي يصدر تعليمات صباح كل يوم تقضي بمنع الفلسطينيين من الرجال دون سن 35 عاما والنساء دون سن 30 عاما من دخول إسرائيل.

وقالت المنظمة إنه بموجب هذه التعليمات يمنع دخول المرضى دون هذه السن إلى إسرائيل لتلقي العلاج ومنع ذوي الأطفال المرضى في هذه السن من مرافقة أطفالهم، مضيفة أن رد السلطات الإسرائيلية على طلبات الفلسطينيين يكون متأخرا وفي الغالب يأتي بعد موعد العلاج.

وأوردت المنظمة مثالا جاء فيه أنه تم توجيه طفل فلسطيني من قطاع غزة يحتاج إلى عملية قسطرة بمستشفى وولفسون القريب من تل أبيب. ومع أن والد الطفل قدم للجيش الإسرائيلي ستة طلبات للحصول على تصريح لمرافقة طفله إلى المستشفى، فإن مصيرها كان الرفض.
ـــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: