فلسطينية تدخل الجامعة في سن 12عاما
آخر تحديث: 2005/8/29 الساعة 17:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/29 الساعة 17:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/25 هـ

فلسطينية تدخل الجامعة في سن 12عاما

إقبال تسعى لتأمين منحة جامعية لدراسة الطب البشري (الجزيرة نت)

عبد الحليم قباني-بيروت

ميزة الطالبة إقبال الأسعد ليست فقط في طموحها وسعيها إلى دراسة الطب واكتشاف سر الأمراض المستعصية، ومنها مرض الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، بل في كونها حازت على شهادة الثانوية العامة في علوم الحياة وهي لا تتجاوز الثانية عشرة من عمرها.

مشوار إقبال الأسعد الفلسطينية الجنسية من أم لبنانية بدأ منذ أن كانت في الثالثة من عمرها تقريبا، حين حفظت 50 كلمة باللغتين العربية والإنجليزية قراءة وكتابة.

وفي صف الروضة الثانية كان مدير المدرسة يصحبها إلى الصفوف كي تقرأ أمام الطلاب. بعدها بدأت تدرس مناهج صفين في العام الدراسي الواحد، وحين بلغت التاسعة من العمر حصلت على استثناء من وزارة التربية وتقدمت لامتحانات الشهادة الإعدادية إلا أنها لم تتمكن من تجاوزها في نفس العام لكنها نجحت في السنة التالية.

ثم تابعت إقبال دراستها في المرحلة الثانوية إلى أن حازت العام الماضي على الشهادة الثانوية تخصص علم الحياة وهي اليوم تسعى لتأمين منحة جامعية لدراسة الطب.

لا تختلف إقبال عن أقرانها في حياتها اليومية، ففي بيئتها وعائلتها تعيش حياة طبيعية مع أصدقائها وأقاربها، وفي المدرسة تتصادق مع زملائها في الصف على الرغم من أنهم أكبر منها سنا.

وزير التربية والتعليم العالي خالد قباني قال للجزيرة نت إنه حين علم بأن إقبال الصغيرة حازت على شهادة الثانوية العامة ولم يتجاوز عمرها 12 عاما، رغب في تقديمها إلى الرأي العام وتأمين الإمكانيات والرعاية وإطلاقها مثالا يُحتذى به لرعايتها من قبل المؤسسات التربوية والدولة فتكون بداية لرعاية المتفوقين، كما يحصل في بلدان العالم المتطورة.

وأشار إلى أنها فتاة فلسطينية عربية وأعرب عن الرغبة في احتضان أمثالها للتعويض عن الحرمان والاضطهاد بالتحصيل العلمي والتفوق لإثبات الوجود.

ولفت قباني إلى أن وزارة التربية ستعمد في هيكليتها المقبلة، إلى تخصيص حيز خاص من البرامج والصفوف والمراكز للطلاب المتفوقين، وهذا ما يتم اعتماده في معظم دول العالم.
ـــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة