جدل في لبنان بشأن البث المباشر لوسائل الإعلام
آخر تحديث: 2005/8/2 الساعة 21:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/2 الساعة 21:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/27 هـ

جدل في لبنان بشأن البث المباشر لوسائل الإعلام

لبنان كانت مسرحا للعديد من الهجمات والانفجارات خلال العام الجاري(الفرنسية-أرشيف)

مع تكرار حوادث الاغتيالات المفخخة وبثها في وسائل الإعلام المختلفة, تغفل تلك الوسائل من التحذير الشفوي للأهل قبل بث تلك المشاهد التي قد تكون في غاية البشاعة لصرف الأطفال عن مشاهدتها.
 
في هذا الصدد قال المحامي يوسف حمادة إن القانون الجنائي يحظر نشر الصور المنافية للأخلاق والآداب العامة أي كل ما يمس الذوق العام.
 
وأشار حمادة في تصريحات للجزيرة نت إلى أن مهمة الرقابة والمتابعة تقع في لبنان على عاتق المجلس الوطني للإعلام الذي ينبغي عليه لفت نظر وسائل الإعلام أو الاقتراح على وزير الإعلام لإعطاء التوجيهات اللازمة لذلك.
 
نظام للآداب
من جهته قال رئيس المجلس الوطني للإعلام عبد الهادي محفوظ إن المجلس بصدد دعوة وسائل الإعلام للتباحث في عدد من الموضوعات وأهمها وضع نظام للآداب يتضمن منع الصور المؤذية والعنيفة.
 
وأضاف محفوظ للجزيرة نت أن دور مجلسه استشاري وأخلاقي, مشيرا إلى أن موضوع المحاسبة يضطلع به مجلس الوزراء والقضاء في البلاد.
 
كما قال رئيس تحرير الأخبار في محطة (NBN) إنه ليس هناك شيء مقصود في النقل المباشر لموقع أي جريمة وإنه من الخطأ اتهام الصحفي أو المصور التلفزيوني بتشويه الصورة.
 
وأضاف أن المراسلين والصحفيين يقومون بواجبهم بنقل الواقع, مشيرا إلى أن الوضع في بلاده ليس كأميركا أو بريطانيا بحيث يمكن حجب صور معينة.
 
تحذير المشاهدين
ورأي الصحفي بتلفزيون المستقبل محمد السباعي أن مهمة وسائل الإعلام نقل صورة الحدث كما هي دون تدخل من المقص الرقابي وإن كان ذاتيا بحجة مراعاة مشاعر المشاهد, لكنه أكد على ضرورة تحذير المشاهدين قبل بث الصور.
 
وأشار إلى أن هناك مغالطة كبيرة في قول البعض إن وسائل الإعلام الغربية لا تنقل صور الجثث أو الجرحى, موضحا أن ذلك ليس صحيحا حيث إن تلك الوسائل تقوم بتطويع الأحداث للأغراض السياسية خاصة الأميركية والبريطانية.
 
في المقابل قال رئيس تحرير تلفزيون المنار علي الحاج يوسف إن هناك إشكالية حقيقية في النقل المباشر من موقع الجريمة, مشيرا إلى أنه يجب الالتزام بمشاعر الإنسان وأن هناك جانبا مهما يجب مراعاته وهو حرمة الميت.
 
وأوضح أن المنار يوجد به ميثاق شرف داخلي أو تعميم على العاملين في المحطة بعدم بث مشاهد تخدش الشعور الإنساني.
ـــــــــــ
المصدر : الجزيرة