غموض العلاقة بين حكومة بغداد وإقليم كردستان
آخر تحديث: 2005/7/8 الساعة 20:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/8 الساعة 20:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/2 هـ

غموض العلاقة بين حكومة بغداد وإقليم كردستان

 
العلاقة بين حكومتي المركز في بغداد وإقليم كردستان العراق في أربيل غامضة، هذا ما يؤكده التناقض في تصريحات الجانبين بشأن قضايا عدة منها قضية كركوك والفيدرالية وتوزيع الثروات.
 
رئيس برلمان كردستان العراق عدنان المفتي أكد للجزيرة نت أن نوعية العلاقة ستحدد من خلال كتابة الدستور العراقي الدائم، أما نوعية العلاقة التي قررها البرلمان الكردستاني من جانبه فهي الفيدرالية وهذه ثبتت في قانون إدارة الدولة المؤقت، مشيرا إلى أنه يجب أن يتضمن ذلك في الدستور العراقي المنتظر.
 
الأكراد من جانبهم ينظرون إلى موقف حكومة إبراهيم الجعفري في بغداد من مطالبهم على أنه سلبي خاصة في قضيتي كركوك والفيدرالية. وأظهر استفتاء لصحيفة (جه ماوه ر  ـ المواطن ـ) المستقلة والتي تصدر في أربيل، في عددها 133 أن 64% من المواطنين في كردستان العراق لا يجدون فرقا بين سياسة الجعفري وسياسة الرئيس المخلوع صدام حسين من الأكراد.
 
وعبر السياسيون الأكراد عن امتعاضهم من موقف الجعفري بشأن تأجيل قضية كركوك إلى ما بعد كتابة الدستور، وقال فاضل ميراني سكرتير المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني قمنا بإرسال مذكرة باسم التحالف الكردستاني لرئيس الوزراء العراقي طلبنا فيها أن يرد علينا رسميا بشأن موقفه من كركوك.


 
كركوك
وأكد نوشيروان مصطفى نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني الذي يرأسه جلال الطالباني أن الأكراد لن يقبلوا بأي شكل من الأشكال تأجيل قضية كركوك إلى ما وراء الدستور بل يجب البدء في تنفيذ ما اتفق عليه قبل تشكيل الحكومة.
 
ويشير الجانب الكردي أيضا إلى أن هناك اتفاقا موقعا بينهم وبين الائتلاف الشيعي حول تشكيل الحكومة الائتلافية بينهما يقضي أحد بنوده بأن تبدأ حكومة الجعفري مع بداية تشكيلها في حل قضية كركوك، وذلك عن طريق تشكيل لجنة لتطبيق الفقرة 58 من قانون إدارة الدولة التي تقضي إلى تطبيع الأوضاع في المدينة بعد توفير الإمكانيات المادية والتكنيكية لهذه اللجنة.
 
وحسب الجانب الكردي فإن هذه اللجنة على الرغم من مرور أكثر من ثلاثة أشهر على تشكيل الحكومة لم تبدأ عملها بعد. ويعتقد مراقبون أن هذا الوضع يهدد بقاء التحالف الكردي الشيعي في الحكومة العراقية الانتقالية الحالية.
المصدر : الجزيرة