أسسها جون قرنق عام 1983 على أنقاض حركة (أنانيا-2)، ولاحقا أسس الجيش الشعبي لتحرير السودان، وخاض حروبا مع الحكومات التي توالت على الخرطوم منذ حكومة جعفر النميري وحتى حكومة عمر البشير.

توصلت الحركة عام 1988 إلى اتفاق سلام مع الحزب الاتحادي الديمقراطي بهدف التوصل إلى وقف لإطلاق النار، وحل الأزمة السياسية التي تواجهها البلاد، لكن الاتفاقية لم تجد طريقها للتطبيق على الأرض وظلت حبرا على ورق، بعد سقوط حكومة المهدي واستيلاء الجبهة الإسلامية على السلطة عام 1989.

وفي عام 1997 دخلت الحركة سلسة مفاوضات سلام مع حكومة الإنقاذ انتهت أوائل العام الجاري بتوقيع اتفاق سلام في كينيا ينهي أكثر من عشرين عاما من الحرب الأهلية التي شهدتها البلاد، وأسفرت عن مقتل ما لا يقل عن مليوني سوداني.

من أهم مطالب الحركة عدم تهميش الجنوب، وهيكلة الدولة وإعادة تقسيم الثروة والسلطة، وتأهيل الجنوب، ومنح مواطني الجنوب حق تقرير المصير.

المصدر : الجزيرة