عبد اللطيف عربيات(الجزيرة نت) 

توفيق عابد- عمان

رفض رئيس مجلس شورى جبهة العمل الإسلامي في الأردن عبد اللطيف عربيات الإصلاحات المستوردة من الخارج ودعا إلى إنهاء الاحتلال الأميركي للعراق وأفغانستان ووقف دعم واشنطن لإسرائيل.

جاء هذا في مقابلة مع الجزيرة نت تطرق فيها رئيس مجلس النواب الأسبق أيضا إلى مجموعة من القضايا شملت الحوار مع الولايات المتحدة ومسألة الإصلاحات ودور الحركة الإسلامية في الأردن ومقترحاتها للتقدم بالوضع الحالي, إضافة إلى الوضع في الأراضي الفلسطينية والمنطقة.

وفيما يأتي نص المقابلة:

الجزيرة نت: دكتور عربيات ذكرت في مجلس خاص أن الأجندة الوطنية الأردنية في خطر .. ماذا قصدت بذلك؟

"
قانون الانتخاب هو محور الإصلاح في الأردن وفي أي مكان أما قانون الصوت الواحد في الأردن فهو آفة
"
عربيات: أعتقد أن قانون الانتخاب هو محور الإصلاح في الأردن وفي أي مكان، لأن الشعب ينتخب من يمثله والممثلون هم نواب الشعب الذين يضعون تشريع الإصلاح, ونحن بحاجة لوجود آلية للإصلاح أي التشريع الهادف والعادل المبني على القانون والدستور, ومفهوم الحرية بالباب المفتوح ثم الرقابة المؤسسية, وهو مجلس النواب الذي يساءل الحكومة عن أفعالها ويراقبها ويقبل خطة عملها.

هذا الموضوع ما يزال في اللجنة الوطنية, أما ما يسمى بالصوت الواحد فإنه آفة دخلت الأردن وهذا الوصف عليه إجماع عند الشعب. أنا ضد الصوت الواحد وهناك خلافات على قضايا أساسية هي في حقيقة الأمر محور القلق على نتائج الأجندة الوطنية, لذلك ومن وجهة نظري فهذه الأجندة في خطر ما دام هناك من يقف موقف المدافع عن أخطاء وقعت في تاريخنا ويبرر التراجع في الحريات والمؤسسية والتنمية السياسية والاجتماعية ومحاربة الفساد. ومن هنا فأنا أعتبر أن قانون الانتخاب نقطة مفصلية في هذا المجال وحجر زاوية, وأي عبث في إبقاء القانون الحالي المرفوض من غالبية الشعب في الأردن يعد إساءة.

وأود هنا الإشارة إلى الميثاق الوطني الذي أقر في مؤتمر وطني بالإجماع وكان المرحوم الملك حسين يريد إجراء استفتاء عليه لكنه غض الطرف عن الفكرة حتى لا يعلو على الدستور وآمل أن تحصل اللجنة على ما حصل عليه الميثاق مع العلم أن موضوعهما واحد.

الجزيرة نت: ولكن أين هو الميثاق الوطني الذي تتباهى به وتتوق إليه؟

عربيات : للأسف خلال أقل من سنة على إقراره ولم يخرج بعد وفي تقديري هناك أسباب وراء ذلك منها التعارض بين ما جاء في الميثاق وقضايا سياسية خارجية أبرزها اتفاقية السلام مع العدو الصهيوني إضافة لفك الارتباط الإداري والقانوني مع الضفة الغربية.

الإصلاح والتنمية
الجزيرة نت: الإصلاح والتنمية السياسية عنوانان للمرحلة .. ما قدرة جبهة العمل الإسلامي على ترجمة تطلعاتها والتنسيق مع الحكومة؟

"
خطر كبير أن يقوم مجلس الأمة برفض قانون مكافحة الفساد, لهذا نحن في الأردن بحاجة إلى مجلس نيابي قادر على بناء طريق الإصلاح وتنفيذ الإجراءات بخطة واضحة وغير ذلك يبقى مجرد حديث وأمان
"
عربيات: الإصلاح ومحاربة الفساد وإفساح المجال للحريات العامة وتحديث أنظمة الدولة من أولويات جبهة العمل الإسلامي إلا أن المشكلة ليست عندنا بل في الحكومة التي تنفذ ولا تنفذ. وعلى سبيل المثال فقانون"من أين لك هذا" أقره مجلس النواب الـ11 وأحاله إلى مجلس الأعيان لكنه أجرى تعديلات طالت حتى اسمه ليصبح" قانون الكسب غير المشروع " ووافقنا عليه ألا أنه بقي في أدراج مجلس الأعيان حتى المجلس الثالث عشر وفي آخر أيامه أخرجوه واجتمع مجلس الأمة من جديد ويرفضه مجددا.

هذه خطورة كبيرة أن يقوم مجلس الأمة برفض قانون مكافحة الفساد, لهذا نحن في الأردن بحاجة إلى مجلس نيابي قادر على حماية مكتسبات تم تحقيقها وبناء طريق الإصلاح من حيث التشريع والرقابة وتنفيذ الإجراءات بخطة واضحة وغير ذلك يبقى مجرد حديث وأمان.

الجزيرة نت: هناك حديث ساخن عن التنمية السياسية .. هل تعتقد أن الفكرة نابعة من الداخل أم هي إملاءات خارجية؟

عربيات: التنمية السياسية مطلب داخلي وحقيقي يطمح الناس إلى تحقيقه لكنه تزامن مع دعوات خارجية تطالب بالإصلاح والديمقراطية وحقوق الإنسان و"توافق هذا مع ذاك" وأنا كتربوي أفهم معنى التنمية السياسية والتربوية التي تشمل كل مناحي الحياة، فالتنمية السياسية مطلب حقيقي لكن مع الأسف تم إنشاء وزارة مختصة وضعت مفاهيم محددة واكتشفنا أن مهمتها كما صرح وزيرها السيد محمد داوودية آنذاك هي تحجيم بعض الفئات السياسية, وهذا تدخل في توجهات الناس واعتداء على حرياتهم بهدف قتل المشروع, ونأمل من خلال الممارسات والطروحات والتعديلات المقترحة ومن خلال الأجندة الوطنية التي علت كل مشاريع التنمية الأخرى وأخذت موقف التنفيذ والتحديد الزمني أن نتطور لما هو أفضل.

وفي الحقيقة نحن في اللجنة الوطنية بحاجة إلى تغيير بعض المفاهيم الخاطئة ابتداء من مفهوم العمل السياسي وإغلاق ملف المحرمات وإصدار قانون العمل السياسي لأن مظلته أوسع كثيرا من مظلة قانون الأحزاب.

الجزيرة نت: هل تعتقد أن قانون العمل السياسي المقترح سينزع الخوف ويشكل حماية لمن يمارسون السياسة؟

عربيات: العمل السياسي حق طبيعي لكل مواطن، وعلى الحكومة كفالة هذا الحق وليس محاربته أو حجبه عن الناس، كما نص الدستور الذي يؤطر لكل مواطن إن أراد العمل في مجموعة على شكل حزب ويجعل من السياسة "إصلاحا" لكل المخلصين في مواقعهم المختلفة.

رفض الجهوية
الجزيرة نت: أثناء تشكيل الدكتور عدنان بدران حكومته أثيرت مناقشات ساخنة بشأن استثناء بعض المناطق من الحقائب الوزارية.. فهل تعتقد أن الإصلاح المطروح سيوجد "الوزير العام" في الأردن؟

"
في تاريخنا كان رشيد طليع أول رئيس وزراء من لبنان ومحمد رضا الركابي من سوريا ثم توفيق أبو الهدى من فلسطين وهم جميعا أبناء أمة واحدة ليس هناك فرق بين هذا وذاك والآن نعود إلى الجهويات والإقليميات الضيقة في نكوص عن مبادئنا العليا
"
عربيات: لا شك أن الطروحات الجهوية التي أثيرت مخالفة للدستور ومفهوم العمل النيابي والمصلحة الوطنية والمستوى الثقافي الذي يمثله الأردن، فالوزير يمثل كل الوطن وليس منطقة أو فئة معينة وفي تاريخنا فان أول رئيس وزراء "رشيد طليع" كان لبنانيا ومحمد رضا الركابي سوريا ثم توفيق أبو الهدى فلسطينيا وهم جميعا أبناء أمة واحدة ليس هناك فرق بين هذا وذاك رغم تفشي الأمية والتأخر, والآن نعود إلى الجهويات والإقليميات الضيقة التي لا تخدم الفرد لا المجموعة ونحن في أعلى درجات السلم التعليمي المعرفي وقضايانا واضحة.. وأعتقد جازما أن ما جرى نكوص عن مبادئنا العليا وهو أمر مرفوض وغير مقبول تحت أي عنوان.

الجزيرة نت: من الملاحظ وجود نعرات طائفية في الأردن.. ترى من يغذيها وهل سيعالجها قانون العمل السياسي ويعاقب من ينخر الوحدة الوطنية؟

عربيات: لقد غابت مفاهيم معينة في حياتنا إذ إننا أمة واحدة موجودة في أقاليم متآلفة متعاونة، فبلاد الشام وحدة واحدة تاريخا وفكرا ومستقبلا لكنها قسمت بفعل فاعل كما هو معروف في معاهدة سايكس بيكو لتفتيت الأمة وزراعة ما هو قائم الآن.. إنه زرع خبيث كالإقليمية والجهوية دعموه بالثقافة المحلية وأقول كأستاذ جامعي إن طلبتي فشلوا هذا العام في رسم خريطة بلاد الشام رغم تنبيهي لهم أنها ستأتي في الامتحان. نحن شعب مثقف فكيف يوجد من لا يتقن رسم خريطة بلاد الشام بأجنادها الخمسة.

"نعيت الثقافة المتردية" فما يجري "علقم" في نفس كل مخلص لأمته لأننا تنازلنا عن مفهوم الأمة إلى القطرية والجهوية ثم إلى الفردية، فمن رسم هذه الصورة الشوهاء لواقعنا غير أعدائنا الذين اعتدوا علينا وزرعوا من الأمراض ما لم نبرأ منه حتى الآن. فمن قال إن فلسطين للفلسطينيين فقط، وأنا ابن السلط الذي يرى أنوارها وبيوتها من منزله وآبائي وأجدادي كانوا يتاجرون مع نابلس والقدس والخليل.

ومن المصائب الكبرى أن يقول أحد أنا أردني وهذا فلسطيني، وأنا أدين من يؤمن بهذه الجهويات والإقليميات وأعتبرها مرضا سرطانيا قاتلا يجب أن يزول ويقتلع من جذوره، فليس هناك فئة في الدنيا مكلفة بالإعداد لتحرير غرب النهر أكثر من شرقي النهر ومن قال إننا لا نقف في الكنف الأول لبيت المقدس!!.

سايكس بيكو
الجزيرة نت: دكتور عربيات أسمح لي بطرح هذا السؤال.. هل يعقل بعد 90 سنة على سايكس بيكو أننا ما زلنا نحمل الاستعمار مسؤولية النزعات الإقليمية ونحن نحتل السلم الأعلى في التعليم كما قلت؟

عربيات: هذه من العجائب، وأقولها بمرارة شديدة وألم لأن التعليم الذي نشأ في ظل القطرية الضيقة والجهويات أبعد الناس عن قيمهم العليا, ومفهوم الأمة الواحدة لا يفرز سوى هذه النتائج مع أن الدستور ينص على أن الأردن جزء من أمته العربية لكن عند التفعيل هذا مجمد وموضوع في "الفترينة".

ويهتز "بدني" عندما أتذكر أن الأستاذ حيدر حلاوة نقل داخليا من نابلس إلى طرابلس ثم إلى طرابلس الغرب وبعدها الحديدة في اليمن, ونحن إذا نقلنا معلما من منطقة إلى أخرى في عمان يتذمر ويشكو ويعتبرها عقوبة!.

مطالب الإصلاح
الجزيرة نت: هناك مطالب أميركية بالإصلاح في الشرق الأوسط.. فهل تعتقد أن ما يجري في الأردن خصوصا هو استجابة لدعوات داخلية أم جراء ضغوط؟

"
قلنا للأميركيين لا نريد منكم أكثر من أن ترفعوا أيديكم عنا وإصلاح ما أفسدتموه في بلادنا ودعمكم للحكام المستبدين والعسكريات خلال نصف قرن التي لم تجلب لنا سوى الهزائم 
"
عربيات: أقول للرئيس بوش وإدارته قبل أن يعلنوا عن الديمقراطية وعاصفة حقوق الإنسان فقد عصفوا بقنابلهم وصواريخهم في أفغانستان والعراق ودعموا الصهاينة بكل أنواع السلاح وقتلوا وشردوا وأعلنوا هيمنتهم على المنطقة وعندما وجدوا "الصد المباشر" قالوا "جئنا لنزرع الديمقراطية والإصلاح ونحقق للشعوب حريتها ونحفظ حقوق الإنسان المستباحة لتغطية جرائمهم واحتلالهم, ومع ذلك نحن مع الحرية التي هي مطلب داخلي تزامن وتوافق مع مطالب خارجية.

قلت لهم (الأميركيين) في حواراتنا "لا نريد منكم أكثر من أن ترفعوا أيديكم عنا وإصلاح ما أفسدتموه في بلادنا ودعمكم للحكام المستبدين والعسكريات خلال نصف قرن لم يجلب لنا سوى الهزائم".

نحن نريد منهم قبل أن يبشرونا بالديمقراطية والحريات أن يرفعوا ظلمهم ودعمهم لمن يستبد بنا ويوقفوا الاستبداد وقصفهم لبلادنا فنحن ممنوعون من القيام بأدوارنا ثم بعدها يتم التفاهم بشأن برامج الإصلاح.

الجزيرة نت: في ظل ما تطرحه.. هل هناك حوارات مع الأميركيين على وجه الخصوص؟

عربيات: الحوارات مستمرة قديمة وجديدة وستبقى لأننا نؤمن بالحوار وسيلة سلمية لنقل الأفكار وتبادل الآراء حول ما يجب أن يكون، ونحن كمسلمين نعتبر أنفسنا أصحاب رسالة، والتبليغ هو مهمة الإسلام الأولى ونعتبر أن نشر الإسلام والتعريف به يتم من خلال الحوار. نحن نحاور جميع الجهات باستثناء الكيان الصهيوني الذي اغتصب واعتدى، فالمحتل لا حوار معه إلا بعد أن يخرج من ديارنا.

"
نحاور جميع الجهات باستثناء الكيان الصهيوني الذي اغتصب واعتدى فالمحتل لا حوار معه إلا بعد أن يخرج من ديارنا
"
وأود القول إنه ليس هناك حوار مع الأميركيين وحدهم، فأوروبا كلها تعج بالحوارات فكرية وشخصية فقد دعتنا ألمانيا لزيارتها مع مجموعة من البلاد العربية للحوار بين الإسلام والغرب وذهبنا إلى هولندا للغاية نفسها، نحن نحاور من يدعونا للقاء حضاري وثقافي غير رسمي لأننا غير رسميين بل نشارك بأسمائنا وما أريد التأكيد عليه هو أنه لا يوجد حوار تنظيمي مع جهة معينة ولا نتأخر عن أي باب إلا مع الذين اعتدوا من الصهاينة.

الجزيرة نت: أثناء حضوركم حوارات في أوروبا ألم تجدوا أنفسكم في مواجهة صهيونيين في اجتماعات مرتبة بعناية تسبب لكم الإحراج؟

عربيات: حواراتنا معروفة ومع جهات مسؤولة وشعبية ونشترط مسبقا ألا يحضرها صهاينة، وكانوا يقولون لنا هناك يهود ولا نمانع وجودهم سواء أكانوا أميركيين أم أوروبيين المهم ألا يكونوا صهاينة فليس لدينا أي موانع في محاورة اليهود ونحن نرفض الجلوس مع الذي يحتل الأرض وما عداه فالباب مفتوح.

متغيرات المنطقة
الجزيرة نت: المنطقة حبلى بالأحداث ما رؤيتكم للمتغيرات في المنطقة ؟

"
التغيير قادم والمستقبل للشعوب وليس لقوة الاحتلال فالوضع في العراق باعتراف الأميركيين صعب جدا والمقاومة في تصاعد
"
عربيات: لا شك أن الاحتلالات والقوة العالمية الكبيرة التي سلطوها على بلادنا قد هزت الأوضاع، فالعالم كله متفجر الآن ولا نعرف إلى أين تتجه الرياح غدا "كلها مفاجآت"، لأنهم يريدون صنع عالم جديد وفق أذواقهم وعلى مقاسات خاصة بهم كما صنع الأوروبيون في القرن الماضي، فقد احتلوا بلادنا ثم تركوه للصهاينة والأميركان الذين يخططون للقرن الـ21 ويعتقدون أنه قرنهم وزمانهم يتحكمون به كما يشاؤون, لكنني أقول بكل ثقة إن التغيير قادم والمستقبل للشعوب وليس لقوة الاحتلال.

فالوضع في العراق باعترافهم صعب جدا والمقاومة في تصاعد ونصف الشعب الأميركي يطالب رئيسه جورج بوش بوضع جدول زمني واضح للانسحاب.. ألا يشكل هذا فشلا لسياسة بوش في المنطقة.

الجزيرة نت: بالمناسبة هل هناك اتصالات بين" إخوان الأردن" وهيئة علماء المسلمين في العراق؟

عربيات: ليس هناك اتصالات تنظيمية مع هيئة علماء المسلمين وما يجري لا يتجاوز المعرفة الشخصية والإعلامية, لكن الهيئة تشمل كل العراقيين الذين استعصوا على كل التقسيمات "صناعة أجنبية "وهي نقطة الالتقاء بين المسلمين الأكراد والشيعة لوقوعها وسط العراق.

حماس والسلطة

"
من حق الحوزة الإسلامية في فلسطين التي تبنت الجهاد وقاومت الاحتلال الإسرائيلي وتحملت المسؤولية التاريخية في انتفاضتين كبيرتين أن تبقى مع شعبها وفي خندقه ولا تتخلى عنه
"
الجزيرة نت: ما تعليقكم على توجه"حماس" في فلسطين للمشاركة في السلطة وهل من انعكاسات على موقف الحركة الإسلامية في الأردن تجاه القضية والسلطة الفلسطينيتين؟

عربيات: إن من حق"الحوزة الإسلامية " في فلسطين التي تبنت الجهاد وقاومت الاحتلال الإسرائيلي وتحملت المسؤولية التاريخية في انتفاضتين كبيرتين أن تبقى مع شعبها وفي خندقه ولا تتخلى عنه فحماس حملت السلاح لكنس الاحتلال ولن تتخلف عن خدمة الشعب الفلسطيني في أي من مواقعه ولا تستطيع "حماس" التخلي عن الذين ناصروها وضحوا وهم بحاجة إلى حماية وخدمات فمن يحمل قضاياهم بأمانة وصدق في الحرب والسلم.

اما الحركة الإسلامية في الأردن فهي إصلاحية سلمية تعمل وفق برامج إصلاحية معلنة وتتعاون مع كل من يعمل للإصلاح وعلى استعداد في ذلك مع كل من يشاركها رأيها ومنهجها الإصلاحي السلمي.

فإذا كان هناك مخطط إصلاحي يحتاج إلى مشاركة ودعم ويطلب إلينا فلا مانع من مشاركتنا في أي مستوى ودورنا في مجلس النواب نموذج وأولى الخطوات.
____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة