رفض شعبي مصري للاتهامات الموجهة للنشار
آخر تحديث: 2005/7/17 الساعة 19:17 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/17 الساعة 19:17 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/10 هـ

رفض شعبي مصري للاتهامات الموجهة للنشار

 جيران مجدي النشار وأصدقاؤه ينفون عنه تهمة التطرف (الفرنسية)

محمود جمعة-القاهرة

في الوقت الذي وصل فيه أحد المحققين البريطانيين إلى القاهرة ليتابع عن كثب سير التحقيقات التي تجريها السلطات المصرية مع الأستاذ الجامعي مجدي النشار في إطار التعاون بين أجهزة الأمن المصري والبريطاني، أعلن النائب العام المصري المستشار ماهر عبد الواحد أن الدستور المصري يمنع تسليم أي مواطن مصري منسوب إليه ارتكاب جريمة في الخارج لأي دولة.

وأشار النائب العام إلى أن النيابة لم تتلق أي بلاغات رسمية من أي جهة تتعلق بارتكاب النشار لجريمة في الخارج خاصة ما يتعلق بتفجيرات لندن، موضحا أن كل ما تعلمه النيابة العامة المصرية عن هذا الأمر هو مجرد أخبار منشورة بالصحف فقط.

جاء ذلك بعدما نفى وزير الداخلية المصري حبيب العادلي وجود أي صلة للنشار -المشتبه بتورطه بإعداد المتفجرات التي استخدمت في تفجيرات لندن- بتنظيم القاعدة, واصفا في الوقت نفسه ما ذكرته وسائل إعلام غربية عن علاقة محتملة بين النشار والقاعدة بأنها لا أساس لها من الصحة.

والدة النشار

جيران واقارب النشار يستغربون الاتهامات الموجهة لابن حيهم (رويترز)
إلى ذلك تدهورت صحة والدة النشار ونقلت إلى المستشفى بعد إصابتها بصدمة عصبية لدى سماعها أنباء الاتهامات التي وجهت لابنها بالضلوع في تفجيرات لندن.

وقالت أم نهى -إحدى جارات النشار- للجزيرة نت إن والدة النشار نقلت إلى المستشفى بعد أن رأت سيلا جارفا من وسائل الإعلام تتدفق على شقتها بالطابق الثالث في منطقة البساتين بحي المعادي بالقاهرة.

وقالت أم نهى إن الدكتور مجدي طيب القلب وكان دائم الابتسامة وكثيرا ما كان يداعب أطفال الجيران, وأضافت أن الأسرة أغلقت الشقة لكي تتابع الحالة الصحية للأم التي تتواجد حاليا بالمستشفى.

واستغرب هشام عبد الحميد صديق مجدي النشار هذه الاتهامات، ووصف النشار بأنه شخص منفتح على الآخرين استضاف أثناء دراسته بعثة من الفتيات الألمانيات عندما كان عضوا بفريق الكشافة بالجامعة.

وقال مرزوق رياض (55 عاما ) وهو مسيحي يسكن في مواجهة شقة النشار إنه لم يلحظ على جاره أي إشارة تدل على أنه متشدد أو متعصب منذ نشأته، مشيرا إلى أن النشار كان يحظى باحترام الجميع مسلمين ومسيحيين وكان دائم التحية والتسليم عليه وعلى أسرته المسيحية.

حسن السمعة
من جهته قال رئيس المركز القومي للبحوث هاني الناظر للجزيرة نت إن مجال تخصص النشار بعيد تماما عن تصنيع المتفجرات، نافيا أن يكون قام بتحويل المنحة الدراسية من واشنطن إلى لندن بإرادته، مؤكدا أنه ذهب إلى واشنطن وهناك نصح بأن يدرس في "ليدز" لأن الدراسة في واشنطن كانت ستستغرق عشر سنوات.

مجدي النشار
وقال الناظر إن النشار حسن السمعة بين زملائه وكشف عن قيامه بتقديم طلب لتجديد منحته إلى بريطانيا سنة أخرى، قائلا إنه كان من المقرر أن تبدأ هذه السنة في 8 أغسطس/ آب القادم لافتا إلى أن شخصا ينوي تجديد بعثته عاما آخر لا يمكن أن يكون متورطا في أعمال من هذا النوع.

ورفض سليمان الحكيم عضو حركة كفاية أن تقوم مصر بتسليم النشار للسلطات البريطانية، مؤكدا أن مصر طلبت مرارا من بريطانيا أن تسلمها عناصر متورطة بأعمال عنف في سنوات سابقة وصدر ضدهم أحكام قضائية لكنها رفضت وظلت تأويهم.

وأوضح في تصريح للجزيرة نت أن المواد التي ضبطت في شقة النشار بلندن تباع في الصيدليات وأنها ضرورية لأبحاث طالب بكلية العلوم فضلا عن أن يكون دارسا للدكتوراه.

_______________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: