وزير الداخلية الألماني يعرض نسخة من جواز السفر الإلكتروني الذي تعتزم برلين اعتماده (الفرنسية)

تعتزم الحكومة الألمانية إصدار وتعميم جوازات سفر جديدة بمواصفات رقمية وبيومترية مع حلول نوفمبر/تشرين الثاني القادم لتحل محل الجوازات الحالية التي سيتم العمل بها حتى تاريخ انتهاء الصلاحية المدون على كل جواز منها.
 
وقال وزير الداخلية الألماني أوتو شيلي -خلال تقديمه لأول نسخة من الجوازات الجديدة في برلين- إن جواز السفر الجديد سيطلق عليه اسم الجواز الإلكتروني ويتضمن شريحة إلكترونية علي غلافه مسجل عليها بيانات صاحب الجواز وصورة رقمية له على أن  تضاف لهذه الشريحة ابتداء من مارس/ آذار  2007  بصمتان رقميتان لسبابتي صاحب الجواز وبصمة إلكترونية لحدقة عينيه.
 
وأشار شيلي إلى أن إصدار الجوازات الجديدة يمثل حجر الأساس للحملة الأوروبية ضد الجريمة المنظمة والإرهاب الدولي واعتبر أن استخدام الصفات الجينية في جواز السفر الجديد يوفر له حماية وضمانات كبيرة من التزوير.
 
وأوضح الوزير الألماني أن قيام شرطة حرس الحدود الألمانية مؤخراً بفحص 7700 جواز سفر من جوازات السفر الألمانية المتداولة حالياً كشف أن 290 جواز منها مزورة بالكامل في حين تم  تزوير 400 جواز سفر آخر تزويراً جزئياً عن طريق تغيير الصورة أو البيانات.
 
ويسري جواز السفر الألماني بمواصفاته الجديدة لمدة عشر سنوات وتبلغ رسوم استخراجه 59 يورو مقابل 26 يورو للجواز المتداول حالياً.
 
وتبلغ تكاليف الجواز الجديد للأطفال والناشئة 37.50 ويسري فقط لمدة خمس سنوات بسبب تغير الجينات الوراثية والصفات الخارجية لهذه الفئة العمرية.
 

برلين تقول إن الجواز الجديد يوفر حماية ضد التزوير (الجزيرة نت)

رد حكومي
ورداُ علي الانتقادات بشأن ارتفاع تكلفة رسوم استخراج الجواز الجديد اعتبر وزير الداخلية الألماني أن الرسوم ملائمة لكافة شرائح المجتمع الألماني وتعد منخفضة مقارنة برسوم استخراج جواز السفر في الولايات المتحدة وبريطانيا حيث تبلغ
رسوم الجواز الواحد هناك 75 و103 يوروات. 
 
وأكد شيلي أن وزارته حرصت خلال إعداد جوازات السفر الجديدة علي مراعاة المبدأ الدستوري المتعلق بحماية الخصوصية والبيانات بتخزين الصورة الفوتوغرافية وبصمتي الأصابع و بصمة حدقة العين رقمياً على الشريحة الإلكترونية الموجودة في الجواز وليس لدى جهة مركزية لتخزين البيانات.
 
وأعلن الوزير الألماني أن فحص الجوازات الجديدة سيجري في المطارات و المواني ونقاط الحدود من خلال تبادل مشفر للمعلومات والبيانات بين الجواز وآلة الفحص مما سيحول دون اطلاع أي شخص آخر على بيانات الجواز.
 
تحفظات
ولم تلق تأكيدات الوزير شيلي على مراعاة حماية البيانات والخصوصية في الجوازات الجديدة آذانا صاغية لدى مفوضي حماية البيانات بالحكومة الألمانية الاتحادية وحكومات الولايات الألمانية المحلية الذين عبروا عن تأسفهم للتسرع في إصدار جوازات السفر بالخصائص الجديدة  دون دراسة كافية للآثار الجانبية لهذه الخصائص.
 
واعتبر المفوضون أن إصدار جوازات السفر الجديدة بالمواصفات البيومترية والوراثية لن يعني استحالة تزويرها.
 
ومن جانبه رأى الحزب الديمقراطي الحر المعارض أن إدارات الجوازات المحلية غير قادرة حالياً على التعامل مع هذا النوع المعقد من التكنولوجيا.
 
يشار إلي أن إصدار الحكومة الألمانية لجوازات السفر الإلكترونية الجديدة يأتي تنفيذا لقرار أصدره الاتحاد الأوروبي باستبدال جوازات السفر المتداولة حالياً بجوازات مقروءة إلكترونياً في فترة نهايتها منتصف عام 2006.
 
وكانت الولايات المتحدة قد أخطرت دول الاتحاد الأوروبي عام 2003 بأن الإجراءات الأمنية المشددة التي اتخذتها بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول تقتضي استبدال دول الاتحاد جوازات سفر مواطنيها العادية بجوازات سفر جديدة تتضمن الصفات الوراثية لحامليها حتى يتم السماح لهم بالحصول على تأشيرة دخول للأراضي الأميركية.
______________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة