حزبا الأكراد يبحثان توحيد الإدارة والدستور العراقي
آخر تحديث: 2005/6/27 الساعة 14:31 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/27 الساعة 14:31 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/20 هـ

حزبا الأكراد يبحثان توحيد الإدارة والدستور العراقي

البرزاني: قضية الاتحاد الاختياري للشعب الكردي مع العراق
سيثبَّت في الدستور العراقي (الفرنسية-أرشيف)

أحمد الزاويتي-أربيل

أشرف مسعود البرزاني للمرة الأولى بصفته رئيسا لإقليم كردستان العراق على اجتماع بين المكتبين السياسين للحزبين الكرديين الرئيسيين الديمقراطي والاتحاد الوطني بهدف توحيد إدارتهما.

وتطرق الاجتماع الذي عقد أمس في أربيل إلى سبل التوحيد بين الإدارتين الكرديتين في أربيل والسليمانية في حكومة واحدة سيرشح لها البرلمان الكردي في الأسابيع القادمة رئيس حكومة أربيل الحالية نيجيرفان البرزاني.

كما ناقش قضية الدستور العراقي والمشاركة الكردية في كتابته حيث يعتبر الجانب الكردي هذه القضية مصيرية.

وقال مسعود البرزاني في تصريحات للصحفيين بعد الاجتماع إن قضية الاتحاد الاختياري لللأكراد مع بقية أجزاء العراق سيثبّت في الدستور العراقي القادم، وإن لجنة ستشكل لدراسة كل القضايا المتعلقة بالدستور.

وبينما يفسر الجانب الكردي أن الاتحاد الاختياري يعني عدم فرض أي خيار على الشعب الكردي، وإنما يختار الشعب ما يراه مناسبا له في العراق القادم وأن هذا الاختيار هو الاتحاد مع العراق، يرى الجانب الآخر من العراقيين أن كلمة "اختياري" في الدستور تعني إعطاء الحق للأكراد في أي وقت للتراجع عن هذا الاتحاد وبالتالي الانفصال.

صعوبات متوقعة

"
يرى الكثير من العراقيين أن كلمة اختياري في الدستور تعني إعطاء الحق للأكراد في أي وقت للتراجع عن الاتحاد وبالتالي الانفصال
"
من جانبه صرح رئيس وفد الاتحاد الوطني الكردستاني نوشيروان مصطفى بأن دمج الإدارتين الكرديتين ليس أمرا سهلا يمكن تحقيقه في يوم أو يومين، بل يحتاج إلى خطوات وآلية واضحة، لكنه أعرب عن اطمئنانه من أن الإدارتين ستتوحدان.

يذكر أن الإدارتين الكرديتين انفصلتا منذ أكثر من عشر سنوات بعد مواجهات دامية حدثت بين الحزبين الكريين، وجرت محاولات كثيرة لتوحيدهما دون جدوى. ثم أدرجت قضية التوحيد هذه في اتفاق مسبق بين الحزبين كاستعداد لمشاركة كردية موحدة في الانتخابات العراقية التي جرت نهاية يناير/كانون الثاني الماضي.

أما سعدي أحمد بيرة عضو المكتب السياسي في الاتحاد الوطني الكردستاني فقال للجزيرة نت إن الصعوبات التي أشار إليها مصطفى صعوبات فنية وليست سياسية، لأن الحزبين متفقان سياسيا.

وأوضح بيرة أن توحيد إدارتين يحتاج إلى إلغاء بعض الدوائر التابعة لوزراء أو مدراء أو إلى إحداث وزارات جديدة، ما قد يؤدي إلى خلل في المؤسسات الأمنية في أربيل والسليمانية.

وحول اللجنة المختصة بقضية الدستور قال بيرة إنها ستختص بمراجعة مسودته التي ستصدر قريبا، وهدفها توحيد وجهات النظر الكردية فيما يتعلق بقضاياهم في هذا الدستور.
_____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: