المواطنون استخدموا الحافلات بعد تعطل القطارات (الجزيرة نت)

تامر أبو العينين-سويسرا

أصيبت جميع قطارات السكك الحديدية في سويسرا بالشلل الكامل مساء أمس الأربعاء وفي تمام الساعة الخامسة التي تعرف بأنها ذروة عملها إثر انهيار شبكة الكهرباء التي تزودها بالطاقة في المحطة المركزية في تيتشينو جنوب سويسرا، ثم انتقل العطل إلى الشبكات الفرعية الأخرى في أوري وسان غالن، لتقبع جميع القطارات دون حراك أكثر من ساعتين.

وقد هرعت وحدات شرطة الطوارئ والإطفاء إلى محطات القطارات والطرقات التي توقفت فيها لترتيب عملية نقل نحو 100 ألف مسافر كانوا موجودين لحظة انقطاع التيار في القطارات.

ولإيجاد مخرج من الأزمة لجأت السلطات إلى استخدام قاطرات تعمل بوقود الديزل بدلا من الكهرباء في المدن الرئيسية فقط مثل العاصمة بيرن وزيورخ ولوتسرن، بينما تولى المعنيون البحث عن سبب تعطل الكهرباء ومحاولة علاجه.

كما عززت هيئة السكك الحديدية مواصلات بشكل سريع للمتجهين إلى المطارات، ووضعت سيارات الإسعاف على أهبة الاستعداد تحسبا لأية مشكلات صحية للمرضى وكبار السن بسبب عدم وجود أجهزة تكييف لاسيما مع ارتفاع درجة الحرارة على غير المعتاد في مثل هذه الأوقات من السنة.

وقد رجحت بعض المصادر أن يكون ارتفاع الحرارة وبلوغها 31 درجة مئوية سبب العطل في الكهرباء، إذ إن مولدات الطاقة الخاصة بتغذية القطارات مزودة بصمامات أمان تفصل التيار بشكل تلقائي إذا ارتفعت درجة الحرارة بشكل مفاجئ، في إجراء احتياطي للحيلولة دون اندلاع حرائق.

وقد تأثرت حركة القطارات إلى الدول المحيطة إذ لم تتمكن القطارات القادمة من ألمانيا من اجتياز الحدود السويسرية الشمالية. ولم يختلف الوضع كثيرا مع القطارات القادمة من إيطاليا جنوبا والنمسا شرقا وفرنسا غربا.

وأدى تدفق الحافلات وعدد كبير من السيارات إلى زحام شديد في الطرقات، كما انهارت شبكات الهاتف النقال في بيرن بسبب كثافة الاتصالات بين المتضررين وذويهم.

ولم يسبق لشبكة السكك الحديدية السويسرية أن تعرضت لحادث بهذا الحجم في تاريخها، إذ كانت الأعطال الكهربائية تقتصر على حالات في الشبكات الفرعية ولفترات قصيرة.

وتغطي الشبكة خمسة آلاف كيلومتر في جميع أنحاء سويسرا، ويستخدمها يوميا 700 ألف مسافر، وهي تعد من أغلى شبكات السكك الحديدية في أوروبا.
_____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة