البقاع اللبناني يفرض طابعه على المتنافسين في الانتخابات
آخر تحديث: 2005/6/11 الساعة 19:13 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/11 الساعة 19:13 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/5 هـ

البقاع اللبناني يفرض طابعه على المتنافسين في الانتخابات

حزب الله وعون تحالفا مع الحسيني وسكاف والحريري يتصدر في البقاع الجنوبي (الجزيرة)
 
تختلف انتخابات دوائر البقاع الثلاث عن سابقتيها في الجنوب وبيروت, بغياب ظاهرة الفوز بالتزكية. وتجعل هذه الميزة من الفوز بأي من المقاعد الـ23 المخصصة للمنطقة, محصلة صراع مرير أو نتيجة شراء أصوات الناخبين.
 
وينقسم البقاع تقليديا إلى شمالي يضم بعلبك والهرمل وقراهما, وأوسط يضم زحلة ومحيطها, وجنوبي يشمل راشيا وما يعرف بالبقاع الغربي. وتحضر في الحياة السياسية للمناطق الثلاث, العائلات والعشائر من كل الطوائف.
 
التحالفات في المناطق الثلاث هي امتداد لتحالفات المركز, مع إضافة زعامات المنطقة الذين ما زال بعضهم يتوسل المال للحصول على المقعد النيابي.

مبادرة منصور
في البقاع الشمالي كادت لائحة حلفاء دمشق السابقين أن تفوز بالتزكية لولا مبادرة الوزير السابق ألبير منصور لتأليف لائحة منافسة تضم نواب سابقين وممثلي عشائر.
 
في رأس قائمة حلفاء دمشق يأتي حزب الله الذي راكم رصيدا من الخدمات الاجتماعية والصحية, وحظي تاليا بدعم شيعة بعلبك والهرمل. ويندرج ضمن حلفاء الحزب حركة أمل -الأقل وزنا- وحزبا الكتائب والقومي السوري (مرشح واحد لكل منهما) إضافة إلى رئيس مجلس النواب السابق حسين الحسيني.
والملفت أن حزب الله أبقى مكانا في قائمته لحزب البعث -فرع الحزب الحاكم بسوريا- قبل أن يختلف أمين سره عاصم قانصوه وأحد أعضاء قيادته (الوزير السابق فايز شكر) على المقعد, وهو ما انتهى بإلغاء تمثيل الحزب في القائمة المشتركة.

حزب الله وياغي
"
حزب الله أبقى مكانا في قائمته لحزب البعث قبل أن يختلف أمين سره وأحد أعضاء قيادته على المقعد, وهو ما انتهى بإلغاء تمثيل الحزب في القائمة المشتركة
"
في المقلب الآخر ترشح ضمن لائحة ألبير منصور، دريد ياغي نائب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي بزعامة وليد جنبلاط. ويبدو أن ترشح ياغي -الشيعي- الذي لا يملك فرصا حقيقية للفوز, تم بالتراضي مع حزب الله المتحالف مع جنبلاط في دائرة بعبدا-عالية الجبلية, وبدون وعود بتجيير أصوات لصالح ياغي.
 
في زحلة المتنوعة طائفيا تخاض معركة اكتسبت أهميتها بعد دخول الزعيم التقليدي للمنطقة إلياس سكاف في تحالف مع التيار الوطني الحر بزعامة ميشال عون. فزحلة التي تحظى بسبعة مقاعد, هي الوحيدة التي تتمتع فيها أسرة مسيحية كاثوليكية بالزعامة المطلقة والمتوارثة منذ عشرات السنين.
 
وأثمر تحالف سكاف-عون عن أمرين: أولهما التخلي عن حليفه -الكاثوليكي أيضا- نيقولا فتوش, والدخول في لائحة مع عون على أساس ثلاثة مرشحين لكل منهما، مضافا إليهم حسن يعقوب ابن الشيخ محمد يعقوب الذي اختفى أواخر السبعينات مع الإمام موسى الصدر في ليبيا.
 
مقابل هذه اللائحة استطاع الوزير السابق محسن دلول -حليف دمشق المعروف والمرتبط بعلاقة مصاهرة مع آل الحريري- أن ينشئ لائحة غير مكتملة بزعامة فتوش نفسه. وضمت اللائحة مرشحا لكتائب أمين الجميل مدعوما من القوات اللبنانية.

مفاجآت زحلة
بيد أن معركة زحلة المعروفة بتشتت كتلها الناخبة وكثرة مرشحيها المنفردين, لن تمر بدون مفاجآت من عيار مفاجأة خليل الهراوي الذي نافس ابن عمه روي إلياس الهراوي عام 1996 على المقعد الماروني وهزمه, رغم أن والد الأخير كان لا يزال في منصب الرئاسة.
 
"
معركة زحلة المعروفة بتشتت كتلها الناخبة وكثرة مرشحيها المنفردين, لن تمر بدون مفاجآت من عيار مفاجأة خليل الهراوي الذي نافس ابن عمه روي إلياس الهراوي عام 1996 على المقعد الماروني وهزمه, رغم أن والد الأخير كان لا يزال في منصب الرئاسة
"
وقد كرر الهراوي ترشيحه المنفرد وسط معلومات تفيد بأن حزب الله أوصى أعضاءه بالتصويت للائحة فتوش واستثناء المرشح الكتائبي فيها.
أما المواجهة في البقاع الجنوبي (6 مقاعد) فهي منافسة متوقعة بين حلفاء دمشق السابقين والمعارضة. في الجانب الأول يقف النائب سامي الخطيب متحالفا مع النائب إيلي الفرزلي والوزير المطرود من حركة أمل محمود أبو حمدان.
في مواجهة هذه اللائحة يقف تحالف يضم تيار الحريري الذي يتمتع بقوة مهمة في المنطقة, وحزب جنبلاط والقوات اللبنانية والحركة الإصلاحية الكتائبية وحزب الله.
أما المرشح المنفرد الأبرز في البقاع الجنوبي -عن السنة- فهو الوزير السابق عبد الرحيم, يليه نائب رئيس الحزب الشيوعي فاروق دحروج.
 
معركة دوائر البقاع الثلاث مألوفة لجهة تحالفاتها والمال الانتخابي الذي ينفق فيها, ومفاجأة لجهة حدة التنافس بين المنخرطين فيها وخصوصا في البقاعين الأوسط والشمالي.
________
المصدر : الجزيرة