أنصار حماس استعدوا بقوة للدورة الثانية من الانتخابات البلدية (رويترز)


تشير آخر استطلاعات الرأي إلى أن حركة المقاومة الإسلامية حماس تتجه لتحقيق فوز كاسح في الدورة الثانية للانتخابات البلدية التي تبدأ غدا الخميس في 84 دائرة انتخابية في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة. وتنتهي اليوم الأربعاء الحملات الانتخابية للمرحلة الثانية من الانتخابات في ظل احتدام المنافسة بين الفصائل الفلسطينية في طرح برامجها ومرشحيها على مدار الأسبوعين الماضيين استعداداً ليوم الاقتراع.

وحول قوائم الفصائل الفلسطينية الأوفر حظاً بالفوز في انتخابات الثماني دوائر التي ستجرى فيها الانتخابات في قطاع غزة، أظهرت نتائج استطلاع جديد للرأي أجراه مركز أبحاث المستقبل على عينة من المقترعين تفوق قوائم حركة المقاومة الإسلامية حماس على سائر قوائم الفصائل الفلسطينية الأخرى.

وتشير نتائج الاستطلاع التي من المتوقع أن تحدث جدلاً في الساحة الفلسطينية إلى أن  40.7% من أفراد العينة المستطلعة يرون أن نتائج انتخابات المرحلة الأولى ستكرر نفسها في المرحلة الثانية (أي أن حماس ستحصد نتائج الدورة الثانية على غرار الدورة الأولى)، فيما عارض 28% من أفراد العينة هذا الرأي، وبقي 30.3% دون تحديد وجهتهم بهذا الصدد لحين يوم الاقتراع .

وبحسب نتائج الاستطلاع فإن 40.7% من المستطلعين سيمنحون ثقتهم لقوائم حركة حماس، وسيمنح ما نسبتهم 28.7% ثقتهم لقوائم حركة فتح، فيما قال 4.7% إنهم سيصوتون لقوائم حركة الجهاد الإسلامي، أما الذين سيصوتون لليسار الفلسطيني والمتمثل بالجبهتين الشعبية والديمقراطية فقد بلغت نسبتهم 2.3%، وحصل المستقلون على نسبة 5.8% من مجموع المستطلعين.

حماس تتقدم
وتبين نتائج الاستطلاع التي أجراها المركز أن حركة حماس تتقدم على حركة فتح في ست مناطق من أصل ثماني بقطاع غزة، ففي منطقة بيت لاهيا حصلت حماس على 46.8% من نسبة أصوات المستطلعين، مقابل27.2%  لصالح حركة فتح، و2.3% لحركة للجهاد الإسلامي.
وفي منطقة المغراقة جنوب مدينة غزة حظيت حماس بنسبة 37.6% من نسبة المستطلعين، فيما حصلت حركة فتح على 30.3%، وبلغت نسبة المصوتين للجهاد الإسلامي 3.4% فقط .

أما في منطقة وادي غزة فقد أشار الاستطلاع إلى أن 35.9% سيصوتون لصالح حماس، بينما يصوت نحو 29.5% لصالح فتح، رغم أن حماس لم تعلن أنها ستشارك في هذه المنطقة بقائمة مستقلة، بل ستدعم إحدى القوائم المشاركة, فيما حظيت حركة الجهاد الإسلامي بـ 6.4% فقط وفقا للاستطلاع.

وفي منطقة مخيم البريج للاجئين توقع الاستطلاع حصول حماس على 54.5% وحركة فتح على 32.1%، بينما تحصل حركة الجهاد الإسلامي على 6.4% والمستقلون على 16.7%.

في جنوب القطاع ووفقا للاستطلاع أيضا يصوت 51.8% من سكان بلدة عبسان الجديدة لصالح حماس، فيما يصوت 22.7% لصالح فتح، و4.5% للجهاد الإسلامي، أما في عبسان الكبيرة فنالت حماس 46.6% من نسبة المستطلعة آراؤهم، بينما حصلت فتح على 34.7%، والجهاد الإسلامي على 4%.

وفي رفح أقصى جنوب قطاع غزة بينت نتائج الاستطلاع أن 42.4% سيصوتون لصالح حماس مقابل 25.6% لصالح حركة فتح وستحظى الجهاد الإسلامي بـ6.4% فقط.

أما النتيجة التي جاءت مخالفة فقد كانت في وادي السلقا حيث توقع الاستطلاع أن تحصل فتح على ما نسبته 36.7% ، بينما تحصل حماس على 18.3%. –حيث لا توجد قائمة تمثل حركة حماس في هذه المنطقة على أرض الواقع- كما يتوقع أن تنال الجهاد الإسلامي 13.3% من مجموع المصوتين.

يشار إلى أن حجم العينة المشاركة في الاستطلاع بلغت 1015 مستطلعا وزعوا على البلديات الثماني التي ستجرى فيها الانتخابات، بشكل يوائم حجم البلدة المشاركة من حيث السكان والمساحة، كما راعى الاستبيان التركيبة السكانية من حيث الذكور والإناث، كانت نسبة الذكور في العينة 57.6% ونسبة الإناث 42.0%، فيما بلغت نسبة الخطأ المتوقع في الاستطلاع حوالي 2.0%.
____________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة