مظاهرة في ساحة الفردوس تندد بصدام والاحتلال
آخر تحديث: 2005/4/10 الساعة 02:06 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/10 الساعة 02:06 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/2 هـ

مظاهرة في ساحة الفردوس تندد بصدام والاحتلال

المتظاهرون طالبوا بخروج الاحتلال أو وضع جدول زمني لمغادرته (الفرنسية)
 
 
منذ مدة طويلة لم يشهد الشارع العراقي مظاهرات حاشدة كالتي حدثت في الذكرى الثانية لسقوط نظام بغداد على يد القوات الأميركية.
 
ووجد المتظاهرون الذين قدموا من مدينة الصدر ببغداد وأماكن متفرقة من العراق, في ساحة الفردوس المكان الافتراضي الذي دل على سقوط نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين بسقوط تمثاله الذي كان ينتصب وسط الساحة. كما اعتبر العراقيون الساحة المكان الأفضل لنقل رسالتهم المناهضة للاحتلال إلى العالم.
 
وسارت المظاهرة من منطقة الباب الشرقي وسط بغداد والتي لا يفصلها عن  المنطقة الخضراء سوى جسر الجمهورية, إلى نهاية حي الكرادة. وهتفت الحشود الغاضبة بسقوط المحتل وطالبت بالإسراع بالخروج وفق جدول زمني توافق عليه القوى العراقية المناهضة له.
 
ويبدو أن هذه المظاهرات، التي تمت بحضور الشرطة العراقية وقوات الأمن، لم تنطلق من فراغ ولم ترتب أوراقها على عجل, فالمشاركة من التيار الصدري وهيئة علماء المسلمين وبعض هيئات وتجمات أخرى دلت على تعدد ألوان الفصائل الواسعة من الشعب العراقي التي تعارض الاحتلال.
 
ورفع المتظاهرون في الساحة دمية لصدام وأخريين للرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير, قائلين إن "هذا الثالوث المشؤوم" هم أعداء الشعب العراقي الحقيقيين ويجب القصاص منهم.
 
المتظاهرون كانوا من مختلف الطوائف العراقية (رويترز)
وقال الشيخ عامر الحسيني -أحد أتباع الزعيمي الشيعي مقتدى الصدر- للجزيرة نت إن على القوات الأميركية الإسراع بالخروج من العراق وعلى أقل تقدير تحديد جدول زمني لخروجها "وسنوافق عليه إذا أثبتوا صدقهم".
 
أما المتظاهر حمد جاسم اللامي فقال للجزيرة نت "اليوم نتظاهر بسلم ونندد بالاحتلال بالشعارات, ولكن كلمة من السيد مقتدى الصدر ستغير الواقع كله وتعيدنا إلى السلاح الذي تركناه بعد دعوة السيد لنا".
 
وعن الذكرى الثانية للغزو قال الأمين العام لهيئة علماء المسلمين الشيخ حارث الضاري للجزيرة نت إن العراقيين استذكروا الذكرى "السوداء" الثانية بالتنديد.
 
وأضاف الضاري أن المظاهرات التي خرجت اليوم تدل على أن الشعب العراقي "شعب حر يأبى الاحتلال وانتهاك الأرض", شاكرا بدوره أتباع التيار الصدري ومعظم الفئات التي خرجت في المظاهرة العارمة والتي قال عنها الضاري "إنها تثبت للعالم أن الشعب العراقي يريد تحرير بلاده".
______________________
الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة