أحمد فياض-غزة

أقرت دائرة براءة الاختراعات في الولايات المتحدة الأميركية ببراءة اختراع للدكتور الفلسطيني محمد محمود أبو عرف، ويختص الاختراع بأنظمة وطرق التحكم بإضافة الكيميائيات العضوية المعروفة بالبوليمرز لمعالجة المياه العادمة بشكل عام لفصل المواد الصلبة منها.

ويتناول البحث الذي أجراه الدكتور أبو عرف بشكل خاص التحكم بإضافة المواد الكيماوية لمعالجة الحمأة، عن طريق فصل المياه عن المواد الصلبة قبل التخلص منها، والحمأة هي مزيج مركز من المواد الصلبة والمياه الناتجة من ترسب المواد الصلبة عند معالجة المياه العادمة من محطات التنقية.

وأوضح الدكتور أبو عرف في رسالة إلكترونية بعث بها إلى الجزيرة نت أن الاختراع يختص باستغلال خاصية اللزوجة في المرشح بعد فصل المياه عن المواد الصلبة في معدات خاصة، وأن المرشح في هذه الحالة يعود لبداية المحطة لمعالجته مرة ثانية.

وأشار الباحث إلى أن الاختراع استطاع أن يثبت أن هناك علاقة بين درجة اللزوجة في المرشح وكمية المواد الكيماوية المضافة لتسهيل هذه العملية، وحسب هذه العلاقة يوضع جهاز زجاجي لقياس عامل اللزوجة في المرشح بشكل مستمر ومن ثم يرسل الجهاز إشارة الكترونية للتحكم في مضخة المادة الكيماوية لزيادة أو نقصان المادة الكيماوية المضافة حسب هذه العلاقة بحيث تتم هذه العملية بشكل أتوماتيكى.

وأوضح أبو عرف أنه عند تطبيق هذه التكنولوجيا الجديدة تستطيع إدارة المحطة التحكم بإضافة المواد الكيماوية بحيث لا يتم استخدام أكثر من اللازم كما هو متعارف عليه حاليا في مثل هذه العمليات وبالتالي تقليل ميزانية المواد الكيماوية بشكل عملي.

وذكر د. أبو عرف أن أنظمة معالجة الحمأة تكلف حوالي نصف إجمالي تكلفة إدارة محطة التنقية كاملة بينما يصل تكلفة إضافة المواد الكيماوية لمعالجة الحمأة حوالي نصف إجمالي إدارة الحمأة، ولهذا السبب فإن الاختراع عند استخدامه كما هو منصوص يمكن محطات المعالجة من تجنب خسائر مالية من جراء الاستخدام المفرط في الكيماويات المضافة.

ومن الجدير بالذكر أن الدكتور أبو عرف تقدم بثلاثة طلبات براءة اختراعات، لاختراعات مختلفة يجري النظر فيها حاليا، وأبو عرف من مواليد مدينة خان يونس في قطاع غزة، وينتسب لعائلة هاجرت عام 1948 من مدينة أشدود حاصل على درجة البكالوريوس في الهندسة المدنية من جامعة بيرزيت.

وقد حصل على شهادة الدكتوراه عام 1995 في هندسة البيئة وأثناء دراسته حصل على الدرجة الأولى لأفضل بحث دكتوراه من منظمة المياه والبيئة الأميركية في مسابقة  طلاب الدكتوراه، ويذكر أن الدكتور أبو عرف هو الوحيد في تاريخ هذه المسابقات التي يحصل على المرتبة الأولى لبحثين مختلفين لسنتين متعاقبتين

شغل الدكتور أبو عرف درجة أستاذ مساعد في جامعة بفلو  بولاية نيويورك سنة 1995 وشغل منصب أستاذ مساعد في جامعة النجاح الوطنية عامي 1996 و1997

ويرأس حاليا إدارة قسم معالجة عمليات الحمأة بشركة  "vivendi  water" بشمال أميركا.
____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة