ألمانيا تدرس حظر أنشطة حزب الله على أراضيها
آخر تحديث: 2005/4/12 الساعة 22:45 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/12 الساعة 22:45 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/4 هـ

ألمانيا تدرس حظر أنشطة حزب الله على أراضيها


كشفت تقارير إعلامية نشرت في برلين أن وزير الداخلية الألماني أوتو شيلي يدرس بجدية إمكانية إصدار حظر شامل خلال الأيام القليلة القادمة لكافة الأنشطة العلنية والسرية لحزب الله اللبناني فوق الأراضي الألمانية والملاحقة القضائية لنحو 800 شخص صنفتهم التقارير الأمنية كأعضاء للحزب في ألمانيا.
 
ووفقا لمعلومات نشرتها مجلة فوكوس الألمانية في عددها للأسبوع الجاري ناقش شيلي خلال اجتماع عقده بمقر وزارته في الثامن من الشهر الماضي مع رؤساء أجهزة الأمن والاستخبارات الألمانية تفاصيل خطة يعتزم تطبيقها لحظر أنشطة حزب الله وضرب بنيته التحتية في ألمانيا.
 
وأوضحت المجلة أن مسؤولي الشرطة الجنائية الألمانية قدموا للوزير شيلي أثناء الاجتماع تقريرا حمل رقم 17 وتضمن تأكيدات بامتلاك حزب الله إمكانيات لوجستية مرتفعة وخبرات بشرية عالية المستوى تتيحان له تنفيذ هجمات على أفراد ومؤسسات في الخارج.
 
وطالبت دراسة أخرى أعدتها هيئة حماية الدستور بتحرك الأجهزة الأمنية الألمانية بسرعة ضد حزب الله واعتبرت أن الحزب رغم حالة سباته الظاهرية على الساحة الألمانية يمتلك خلايا سرية مؤهلة للقيام بالأعمال التي ستسندها لها قيادة الحزب في حالة نشوب نزاع كبير في الشرق الأوسط.
 
وفي المقابل توقع المنسق العام لأجهزة الاستخبارات الألمانية أرنست أورلاو ورئيس الاستخبارات الخارجية الألمانية أوغست هينج أن يؤدي حظر الداخلية الألمانية لأنشطة الحزب إلى الإضرار بشدة بالسمعة الحسنة والمصداقية الكبيرة التي تتمتع بها أجهزة الأستخبارات الألمانية في الشرق الأوسط منذ العام 1998 بعد نجاحها في إتمام عدة صفقات لتبادل الأسرى ونقل الجثث بين حزب الله وإسرائيل.
 
ونسبت فوكوس إلى مسؤول بارز بالخارجية الألمانية تحذيره من نسف الدور الألماني السياسي في الشرق الأوسط بالكامل في حالة إقدام شيلي على اتخاذ إجراءات عقابية ضد حزب الله وأعضائه في ألمانيا.
وأشارت المجلة إلى أن وزير الداخلية الألماني شيلي يرغب في تطبيق تدابيره المشددة على أنشطة حزب الله للتخلص من ضغوط شديدة ومستمرة تمارسها عليه الولايات المتحدة وإسرائيل في إطار حملتهما الرامية لإجبار دول الاتحاد الأوروبي على إدراج الحزب في قائمتهما للمنظمات الإرهابية.
 
وجاء الإعلان عن عزم وزير الداخلية الألماني فرض حظر على أنشطة الحزب عقب تفجر خلاف حاد بين الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية في ولاية شمال الراين وبين جهاز الاستخبارات الخارجية الألمانية حول ترحيل شخص لبناني متهم بالانتماء لحزب الله من ألمانيا.
 
ونشأ الخلاف بين الجانبين بعد رفضت إدارة الجوازات  والجنسية بالولاية تمديد إقامة مواطن لبناني في ألمانيا وطالبت بترحيله فورا إلى بلاده استجابة لطلب هيئة حماية الدستور ووزارة الداخلية اللتين اتهمتا هذا المواطن بأنه قيادي بارز في حزب الله وشخص خطر يتوجب ترحيله.
 
ومن جانبها أبدت استخبارات الخارجية الألمانية معارضة شديدة لترحيل المواطن الألماني ورأت أن إبعاده سيلحق أضرارا فادحة بعلاقتها الحساسة مع حزب الله.
ـــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة