المعارضة الأردنية تناشد تونس إلغاء زيارة شارون
آخر تحديث: 2005/3/3 الساعة 16:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/3 الساعة 16:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/23 هـ

المعارضة الأردنية تناشد تونس إلغاء زيارة شارون

 الأردن شهد مظاهرات عنيفة ضد التطبيع مع إسرائيل (رويترز-أرشيف)

منير عتيق-عمان

ناشدت اللجنة الأردنية لمناهضة التطبيع الرئيس التونسي زين العابدين بن علي إلغاء زيارة مقررة لرئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون إلى تونس، وذلك لمنع الاختراقات "الصهيونية" في العالم العربي.

وقالت اللجنة في رسالة بعثتها للرئيس التونسي، وتلقت الجزيرة نت نسخة منها إن التطبيع بلاء يجب وقفه في الدول العربية.

وقال رئيس اللجنة حمزة منصور "لقد ابتلينا في الأردن بتوقيع معاهدة مع العدو الصهيوني، وما زالت المطالبة بإلغاء معاهدة وادي عربة على رأس قائمة أولوياتنا، كما ابتلينا بسياسة تطبيعية ولا سيما في المجال الاقتصادي، دفع شعبنا الثمن غاليا من حريته وكرامته وانتمائه".

واعتبرت اللجنة أن مثل هذه الزيارة سوف تسهم في خذلان الشعب الفلسطيني، وسوف تفتح الأبواب أمام مزيد من الاختراق و"التوسع الصهيوني"، في إشارة إلى تصريحات مسؤول إسرائيلي عقب عودة سفيري الأردن ومصر إلى تل أبيب، التي قال فيها إنه سيتم تعيين سفراء لإسرائيل في عشر عواصم عربية.

وكانت المعارضة التونسية قد تعهدت بمنع زيارة شارون، معتبرة إياها "عارا على البلد"، وتعهدت القيام بمظاهرات ابتداء من غد الجمعة للضغط على الحكومة لوقف الدعوة.

من جانبها دافعت الحكومة التونسية عن حضور شارون للقمة العالمية حول المعلومات التي تستضيفها العاصمة التونسية في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم، مؤكدة أن هذا التجمع العالمي تنظمه الأمم المتحدة، وبموجب هذه القمة سيكون شارون أول رئيس حكومة إسرائيلي يزور تونس منذ ظهور دولة إسرائيل عام 1948.
_______________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : غير معروف