كولبهار تشدو مرة أخرى في كردستان بعد بغداد
آخر تحديث: 2005/3/22 الساعة 20:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/12 هـ
اغلاق
خبر عاجل :بدء اجتماع وزراء الخارجية العرب في مقر الجامعة العربية في القاهرة
آخر تحديث: 2005/3/22 الساعة 20:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/12 هـ

كولبهار تشدو مرة أخرى في كردستان بعد بغداد

كولبهار استعادت ذكرياتها الغنائية (الجزيرة نت) 
 
كولبهار أو وردة الربيع, هذا هو اللقب الذي أطلق على فاطمة بعدما أصبحت فنانة شهيرة تعيش الآن خريف عمرها، لا تربطها الآن بفنها سوى ذكريات عبارة عن مئات الأغاني في القسم الكردي لإذاعة بغداد، ونشاطات متنوعة أخذتها في جولات عديدة إلى أميركا وأوروبا وبعض الدول العربية مع الوفود العراقية الفنية.

ظروف بغداد القاسية الآن انتصرت على عشقها للعاصمة العراقية التي أرادت أن تقضي فيها بقية حياتها فاضطرتها لهجرة عكسية نحو الشمال حيث لها فيها مكان في قلب أكثر الأكراد الذين يعشقون غناءها منذ ما يقارب نصف القرن.
 
وفي مدينة دهوك استقبلت وزارة الثقافة والفن في كردستان العراق الفنانة العجوز في مهرجان فني كبير تكريما لها، حيث اجتمعت غالبية الفنانين الذين بقوا على قيد الحياة والذين رافقوها في فترات من عمرهم. وفي أمسيتين متتاليتين أعيدت الذكريات الغنائية مع كولبهار.

وتفاجأت الفنانة بوجود الجزيرة نت داخل المهرجان لعمل لقاء معها، فقالت إنها لم تكن تتوقع مثل هذا التكريم أبدا، وقالت إنها لم تكرم طول حياتها الفنية مثل ما كرمت اليوم.

د. بدر خان سندي أحد الشعراء الذين كتبوا لكلبهار كان حاضرا في المهرجان، وقال للجزيرة نت إن كولبهار ظهرت في فترة كانت الأغنية الكردية فيها تفتقد إلى الصوت النسائي، فملأت الفراغ بجدارة وخدمت في هذا المجال كثيرا.
_____________
المصدر : غير معروف