صدمة كبيرة بالبوسنة لوضعها بالقائمة الأميركية السوداء
آخر تحديث: 2005/2/4 الساعة 21:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/4 الساعة 21:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/25 هـ

صدمة كبيرة بالبوسنة لوضعها بالقائمة الأميركية السوداء

وجود القوات الأميركية بالبوسنة يتناقض مع وضعها بالقائمة السوداء (رويترز-أرشيف)
 
أصيبت الأوساط البوسنية بصدمة كبيرة جراء القرار الأميركي بوضعها على القائمة السوداء بعد تجديد واشنطن تحذيرها لرعاياها بعدم السفر إلى البوسنة بسبب ما تعتبره مخاطر أمنية.
 
وقد أصبحت البوسنة بذلك الدولة الأوروبية الوحيدة الموجودة على القائمة السوداء إلى جانب الصومال وساحل العاج وبوروندي وزيمبابوي.
 
وعلمت الجزيرة نت أن وزارة الخارجية البوسنية طلبت من سفارتها في واشنطن الاطلاع من الإدارة الأميركية على أسباب وضع البوسنة على هذه القائمة.
 
وأوضحت أنا تريشيتش بابيتش مساعدة وزير الخارجية أن البوسنة بعد التوقيع على اتفاق دايتون للسلام كانت على هذه القائمة لكن التحذيرات الأميركية كانت آنذاك بسبب وجود الألغام.
 
وأعرب عضو مجلس الرئاسة البوسنية عن المسلمين سليمان تيهيتش الذي كان على علم بتقرير الإدارة الأميركية عن عدم قلقه من هذا التقرير, معتبرا أن مقارنة هذا التقرير مع ما سبقه من تقارير توضح أن البوسنة حققت تقدما.
 
ويتساءل البروفيسور محمد فليبوفيتش سفير البوسنة السابق لدي بريطانيا كيف يمكن أن تكون البوسنة غير آمنة وهي نفسها تحميها أميركا, على حد قوله, مشيرا إلى أن بالبوسنة قوات أميركية مسؤولة عن الأمن.
 
سبب القرار
وقد اختلف أساتذة الجامعات والمؤسسات غير لحكومية في تفسير وضع بلادهم على القائمة السوداء لسفر الأميركيين فالبعض يعتبره قرارا سياسيا والبعض يذهب إلى أنه انعكاس واقعي للموقف في البوسنة.
 
ووصف البروفيسور ميلوراد جيفكوفيتش الأستاذ في جامعة بانيالوكا بجمهورية صرب البوسنة تقرير الإدارة الأميركية عن البوسنة بأنه غير واقعي معتبرا أن هناك دوافع سياسية وراء ذلك.
 
ويستند تقرير وزارة الخارجية الأميركية الذي يحذر فيه الأميركيين من السفر إلى البوسنة إلى أن مصدر الخطر يرجع للصراع السياسي المحلي، ووجود 500 ألف لغم بالإضافة إلى الذخائر التي لم تنفجر وارتفاع معدلات الجريمة مثل سرقة المنازل والسيارات والخوف من العمليات الانتقامية بسبب إصرار الولايات المتحدة على تقديم المتهمين بجرائم الحرب الدولية إلى العدالة.
 
ويعتقد بعض المراقبين أن وضع البوسنة على القائمة السوداء يهدف إلى الضغط على البوسنة لاتخاذ مزيد من الإجراءات الأمنية ضد العرب والمسلمين المقيمين


بأراضيها على خلفية ما يسمى بالحرب على الإرهاب.
____________________
مراسل الجزيرة
المصدر : الجزيرة