الأكراد يطالبون بمنصب سيادي في الحكومة العراقية
آخر تحديث: 2005/2/27 الساعة 19:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/27 الساعة 19:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/19 هـ

الأكراد يطالبون بمنصب سيادي في الحكومة العراقية

حدد روز نوري شاويس نائب رئيس الجمهورية العراقية المؤقت ورئيس برلمان كردستان المنتهي دورته المطالب الكردية في المرحلة الحالية في حل النزاعات بشأن مصير بعض الأقاليم العراقية وحصول الأكراد على منصب سياسي في هيكل الدولة العراقية.
 
وقال شاويس اليوم إن المطالب الكردية تتلخص في "حل مشكلة المناطق المختلف عليها حول عائديتها لإقليم كردستان العراق، بين الجانب الكردي والأطراف العراقية الأخرى المرشحة للتحالف معها".
 
وأضاف أن الأكراد يطالبون أيضا بإسناد أحد المنصبين السياديين الرئيسيين في الدولة العراقية لمرشح القائمة الكردية وتولي أكراد وزارات مهمة كالنفط والتخطيط والداخلية والخارجية والمالية، إضافة إلى تخصيص مكان بارز في داخل قاعة البرلمان العراقي للكتلة الكردستانية.
 
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقد شاويس بمبنى البرلمان الكردستاني في أربيل بعد أن رأس آخر جلسة للبرلمان منهيا بها دورة البرلمان الحالي.

وذكر شاويس أن جلسات البرلمان الجديد الذي تشكل بعد الانتخابات العراقية الأخيرة ستكون بعد أسبوع من أول جلسة للمجلس الوطني العراقي الجديد في بغداد سيحاول قبلها الطرف الكردي أن يصل إلى اتفاق مع الأطراف العراقية بشأن مطالبه.
 
بين علاوي والجعفري
وفي رده على سؤال إذا ما كان الطرف الكردي يفضل إياد علاوي أو إبراهيم الجعفري لرئاسة الحكومة القادمة، قال شاويس "نحن لا نفضل أحد الشخصين على الآخر، وهما ليسا مرشحين عن القائمة الكردية أو البرلمان العراقي، هما فقط مرشحان عن قائمة كل منهما، ولنا علاقة جيدة وتاريخ نضالي مشترك مع الاثنين".
 
وأضاف شاويس أنه من المبكر الحسم في قضية ترشيح أي واحد منهما على الآخر، لأنه لا بد من معرفة البرنامج السياسي للحكومة التي سيترأسونها.
 
ويرى بعض المراقبين أن الجانب الكردي بدأ يصعد من مطالبه مما يجعل اتفاق الأطراف العراقية معه في باب الصعب. في هذا السياق نقلت جريدة "هوال- الخبر" المستقلة التي تصدر في مدينة السليمانية في عدد اليوم عن مصادر داخل القائمة الشيعية قولها إن مطالب الطرف الكردي تعجيزية ويصعب الاتفاق حولها.
 
في المقابل يرى آخرون أن الجانب الكردي يمتلك أوراق قوة قد تساعده في الحصول على اتفاق معه من قبل الآخرين.
_______________
مراسل الجزيرة نت
المصدر : غير معروف