علماء سودانيون يدعون لسحب الدبلوماسيين من بغداد حقنا لدمائهم
آخر تحديث: 2005/12/31 الساعة 14:57 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/31 الساعة 14:57 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/1 هـ

علماء سودانيون يدعون لسحب الدبلوماسيين من بغداد حقنا لدمائهم

أسرة أحد المختطفين تأمل في سرعة الإفراج عنهم (الجزيرة)

في رد فعل مباشر على اختطاف خمسة موظفين بالبعثة الدبلوماسية السودانية في العراق, أفتى عالم سوداني ببطلان وحرمة بقاء تلك البعثة في العاصمة العراقية على حساب أرواح الموظفين الخمسة.

وقال إمام مسجد الخرطوم الكبير -العتيق- الشيخ كمال رزق في خطبة الجمعة أمس إن الحكومة السودانية سترتكب جرما وخطأ كبيرا إذا رفضت النزول إلى رغبة الخاطفين بسحب بعثتها من العراق. وكان تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين تبنى عملية الخطف مطالبا بقطع العلاقات مع الحكومة العراقية الحالية.

"
الشيخ كمال رزق: العراقيون لا يريدون منا أن نبقى هناك وهم يقاتلون أعداء الله وأعداء بلادهم
"
وأكد الشيخ كمال أنه من أعان على قتل مسلم ولو بشطر كلمة لقى الله مكتوبا على وجهه آيس من رحمة الله. وأضاف أن الحكومة إذا اتخذت قرارا استكباريا عنيدا تراعى فيه الرئيس الأميركي جورج بوش أو الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان, ولا تراعى فيه حرمة أرواح المسلمين فإن كل أعضائها سيأتون يوم القيامة إلى الله وهم آيسون من رحمته.

وبخصوص البقاء في العراق قال الشيخ إنني الآن أفتي بأن على الحكومة أن تسحب بعثتها فورا من العراق "لأننا لسنا طرفا في القضية ولسنا أعداء للشعب العراقي". وواصل خطبته بالقول إن أهل السياسية "سيقولون سنحرج مع أميركا ونحن نقول لهم أن تحرجوا ألف مرة مع أميركا أفضل لكم من أن تحرجوا مع رب أميركا".

وأكد أن العراقيين لا يريدون منا أن "نبقى هناك وهم يقاتلون أعداء الله وأعداء بلادهم". وناشد الشعب السوداني الضغط على الحكومة لسحب البعثة "حتى تنقذ هذه الأرواح البريئة".

رابطة علماء السودان

"
الرابطة الشرعية للعلماء والدعاة بالسودان: على الحكومة التعامل مع هذا الحدث بتعقل وروية لحقن دماء بعثتها الدبلوماسية وإن أدى ذلك إلى سحبها كلها
"
خطبة الشيخ كمال رزق لم تكن الوحيدة, إذ دعت الرابطة الشرعية للعلماء والدعاة بالسودان الحكومة إلى اتخاذ قرار صائب يضمن سلامة أرواح السودانيين.

وقالت الرابطة في بيان أصدرته الجمعة إن المشكلة الأساسية تكمن في احتلال العراق وهو الذي جر كل هذه المصائب، فعلى الدولة المحتلة وتفاديا لمثل هذه الحوادث أن تنسحب من العراق فورا وتتركه لأهله.

البيان طالب الحكومة السودانية بأن تتعامل مع هذا الحدث بتعقل وروية وأن تبذل قصارى جهدها لحقن دماء بعثتها الدبلوماسية وإن أدى ذلك إلى سحبها كلها "فحقن دمائهم واجب وما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب وأن مصلحة الحفاظ على دماء أفراد البعثة أولى وأرجح من إبقاء البعثة".

كما دعا بيان الرابطة المقاومة العراقية إلى عدم التعجل في هذا الأمر وألا تقدم عليه من أجل فسح المجال للتفاوض مع كل الأطراف ما دامت هناك فرصة لذلك أو أن تمن على هؤلاء وتتذكر قول النبي عليه الصلاة السلام "لو كان المطعم بن عدى حيا وكلمني في هؤلاء الأسرى -أي أسارى بدر- لأجبته".
_____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة