أغلبية لبنانية تؤيد توجهات الحكومة واستقالة لحود
آخر تحديث: 2005/11/9 الساعة 15:01 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/9 الساعة 15:01 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/8 هـ

أغلبية لبنانية تؤيد توجهات الحكومة واستقالة لحود

الرأي العام اللبناني يؤيد توجهات حكومته (الفرنسية-أرشيف)

في استطلاع للرأي أجرته شركة متخصصة في الاستطلاعات والدراسات التسويقية، اعتبر غالبية من اللبنانيين أن بلادهم تسير في الاتجاه الصحيح غير أنهم رأوا مع ذلك أن على الرئيس إميل لحود عدم إكمال ولايته.

إذ رأى 51.55% ممن استطلعت آراؤهم أن لبنان يسير في الاتجاه الصحيح, في حين ذهب 31.75% في الاتجاه المعاكس, وامتنع 9.25% عن الإجابة مقابل 7.45% أجابوا بـ "لا أعرف".

أما على الصعيد الرئاسي فقد أوضح الاستطلاع الذي أجرته شركة Statistics Lebanon Ltd على عينة من 400 فرد في العاصمة بيروت، أن 53.75% يعتبرون أنه على لحود عدم إكمال ولايته، في حين عارض ذلك 32.25% وامتنع 14% عن الإجابة.

"
غالبية رأت أن على لحود عدم إكمال ولايته
"
وفي تعقيبه على نتائج الاستطلاع رأى أمين سر حركة اليسار الديمقراطي النائب إلياس عطا الله للجزيرة نت أن بقاء الرئيس لحود في موقعه لا يخدم الجمهورية، مشيرا إلى أن تفضيل المصالح الخاصة على المصالح العامة لا يخدم البلد.

وبدوره طلب وزير الدولة ميشال فرعون من الرئيس لحود أن يكون حريصا مثل باقي اللبنانيين على عدم عزل موقع الرئاسة.

أما النائب إبراهيم كنعان من كتلة الإصلاح والتغيير فقد تساءل في اتصال مع الجزيرة نت عما إذا كان المطلوب على صعيد الرئاسة هو إبدال شخص بآخر أم أن المطلوب هو إيجاد حل وطني شامل.

السلاح الفلسطيني
وبخصوص مطلب الفلسطينيين الاحتفاظ بسلاحهم داخل المخيمات فضلت غالبية كبيرة من اللبنانيين (71.75%) تجريد المخيمات من سلاحها بشكل كامل، فيما أيد 16% مطالب الحكومة في تنظيم السلاح داخل المخيمات.

"
غالبية من اللبنانيين عارضت الإبقاء على السلاح الفلسطيني بشكل كامل
"

إلا أن عضو المجلس الوطني الفلسطيني علي فيصل أكد ضرورة معالجة الملف الفلسطيني في لبنان كرزمة واحدة سياسيا وأمنيا واقتصاديا.

وقال في تصريح للجزيرة نت إننا في طور الاستعداد لتنظيم السلاح الفلسطيني ليكون نقطة ارتكاز أساسية في تطبيق الخطة والرؤية السياسية المشتركة وخصوصا في ظل الضغوط الأميركية والإسرائيلية التي تستهدف حق العودة.

وأضاف أن الفلسطينيين يعدون أنفسهم لمرحلة جديدة هي مرحلة الانتفاضة الثالثة لأن الاحتلال الإسرائيلي يواصل بناء جدار الفصل العنصري ولا يلتزم قرار محكمة العدل الدولية.
_____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة